اقتصاد عربي

«أرامكو» و«برتامينا» الإندونيسية توقعان اتفاقية تطوير مشروع مصفاة مشترك

وقعت أرامكو السعودية وشركة النفط والغاز الوطنية الإندونيسية برتامينا، اتفاقية تطوير مشروع مشترك، وهو ما يُعد مرحلة مهمة لتعزيز الشراكة بينهما لامتلاك وتطوير وتشغيل مصفاة تشيلاتشاب في جزيرة جاوة الوسطى في إندونيسيا.

ووقع الاتفاقية من جانب أرامكو السعودية، رئيس الشركة وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر، فيما وقعها من الجانب الإندونيسي، الرئيس التنفيذي لشركة برتامينا، السيد دوي سويتجيبتو، وذلك في المقر الرئيس لبرتامينا في جاكرتا. وكانت الشركتان قد وقعتا في شهر نوفمبر 2015م على مذكرة تفاهم. ومن شأن الاتفاقية الموقعة اليوم إطلاق مرحلة مهمة للمضي قدماً في المشروع.

وبهذه المناسبة، قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين بن حسن الناصر: “إن منحنى النمو في إندونيسيا ملفت للنظر حقًا لا سيما مع وجود برنامج اقتصادي طموح تدعمه الإصلاحات الحكومية بهدف زيادة حجم الاستثمارات في قطاعي البنية التحتية والطاقة. ومن خلال ضخ استثمارات رأسمالية كبيرة وإمداداتٍ موثوقة من أنواع اللقيم التنافسية، تسهم الاتفاقية الموقعة اليوم مع شركة برتامينا في تعزيز مكانة أرامكو السعودية وتمكينها الاضطلاع بدورٍ أكبر في تلبية الاحتياجات المتزايدة من الطاقة في منطقة تُعد من بين أسرع الاقتصادات النامية في العالم”.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة برتامينا السيد دوي سويتجيبتو: “تمثل الاتفاقية الالتزام القوي من جانب الشركتين بتطوير وتقوية البنية التحتية لقطاع الطاقة في جميع أنحاء إندونيسيا، لا سيما في مشاريع المصافي، وهو ما يتسق مع الأسس التي ضمنتها شركة برتامينا في استراتيجيتها، ومن شأن تطوير مصفاة تشيلاتشاب وزيادة طاقتها الإنتاجية أن يساعد برتامينا على تعزيز قدرتها التنافسية في قطاع التكرير والمعالجة والتسويق من خلال إنتاج منتجات أعلى في القيمة وأكثر محافظةً على البيئة”.

واتفقت أرامكو السعودية وبرتامينا على هيكل حصص الملكية في مصفاة تشيلاتشاب المطورة، حيث ستمتلك برتامينا حصة تعادل 55% من إجمالي الأسهم، فيما ستمتلك أرامكو السعودية 45%. وحتى هذه اللحظة، فقد تم الانتهاء من تصميم المصفاة على أن تبدأ عملية اختيار جهات ترخيص التقنيات في وقت قريب. ومن المتوقع إنجاز أعمال التصميمات الهندسية الأساسية في الربع الأول من عام 2017. ويمهد توقيع هذه الاتفاقية الطريق للمشروع الذي تمت ترقيته للانتقال إلى مرحلة التصميم الهندسي في الربع الثاني من عام 2017، بينما يتوقع البدء في المشروع في 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock