اخبار عاجلةاخر الاخباراقتصاد عالميالرئيسية

أسواق المال العالمية… ارتفاع الأسهم الأمريكية و الأوروبية بختام الإثنين… وانخفاض الصينية … و تعطل اليابانية

أسواق المال العالمية... ارتفاع الأسهم الأمريكية و الأوروبية بختام الإثنين... وانخفاض الصينية ... و تعطل اليابانية

أربيان بزنس مصر : اختتمت غالبية مؤشرات أسواق المال العالمية جلسة تداولات اليوم الإثنين ، أولى جلسات الأسبوع على ارتفاع ، حيث ارتفعت الأسهم الأمريكية والأوروبية ، بينما تراجعت الصينية وتعطلت اليابانية.

في وول ستريت ،  اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة التداولات  على ارتفاع ، حيث سجل مؤشرا “ستاندرد آند بورز” و”ناسداك” للأسهم الأمريكية مستويات قياسية في نهاية تعاملات اليوم الاثنين، مع ترقب أسبوع ملئ بنتائج الأعمال والأحداث الاقتصادية.
و استقر مؤشر “داو جونز” الصناعي عند مستوى 26554.3 نقطة ، وصعد مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 0.1% ، عند مستوى 2943.03 نقطة، وهو أعلى مستوى في تاريخه ، وارتفع مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.2% ، عند مستوى 81561.8 نقطة، وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

وخلال ذلك تراجع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.2% عند 97.834.
وقاد قطاع المالية الذي ارتفع بأكثر من 1% مكاسب البورصة الأمريكية مع صعود سهما “بنك أوف أمريكا” و”سيتي جروب” بأكثر من 2%.

ويترقب المستثمرون الإفصاح المزيد من نتائج أعمال الشركات خلال الأسبوع الجاري، منها “جنرال إلكتريك” و”آبل”.

كما ينتظر المستثمرون هذا الأسبوع اجتماع الاحتياطي الفيدرالي مع توقعات بتثبيت معدلات الفائدة، إلى جانب تقرير الوظائف الأمريكي.

وتبدأ هذا الأسبوع جولة جديدة من المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة على أمل إنهاء المراحل الأخيرة من المفاوضات وسط تصريحات من قبل وزير الخزانة الأمريكية بأن واشنطن تأمل في قرب التوصل لصفقة تجارية مع بكين.

وكشفت بيانات اقتصادية اليوم عن ارتفاع الإنفاق الشخصي بالولايات المتحدة بوتيرة قوية خلال الشهر الماضي في حين تباطأ نمو الدخل الشخصي.

وفي أسواق دول القارة العجوز ، اختتمت غالبية مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة التداولات على ارتفاع ، مع فوز الحزب الحاكم في إسبانيا في الانتخابات العامة.

و ارتفع مؤشر “ستوكس 600” بنسبة 0.08% ،عند 391.3 نقطة، و صعد مؤشر “فوتسي” البريطاني بنحو 0.2% إلى 7440.6 نقطة ، وزاد مؤشر “كاك” الفرنسي بنسبة 0.2% ، إلى 5580.9 نقطة، وصعد مؤشر “داكس” الألماني بنسبة 0.1% ، عند مستوى 12328.03 نقطة.

وجاء قطاع البنوك ضمن أكبر الرابحين في البورصات الأوروبية، في حين كانت أسهم النفط والغاز أكبر الخاسرين.

وتمكن حزب العمل الاشتراكي والذي يقوده رئيس الوزراء بدرو سانشيز من الفوز بأكبر عدد من المقاعد في الانتخابات العامة بواقع 123 مقعداً، ولكنه مع ذلك لم يتمكن من حصد الأغلبية.

كما أن المستثمرين في حالة ترقب لاجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي هذه الأسبوع وقراره بشأن معدل الفائدة إلى جانب المفاوضات التجارية بين الصين والولايات المتحدة.

وفي بيانات اقتصادية، تراجعت الثقة في اقتصاد منطقة اليورو لأدنى مستوى منذ عام 2016، في حين ارتفع المعروض النقدي هناك بأكثر من التقديرات.

وفي طوكيو ، شهدت اليابان عطلة رسمية مطولة تبدأ من اليوم، في ما يعرف باحتفالات الأسبوع الذهبي، والذي يضم عدة مناسبات وطنية، منها “عيد شوا” و”يوم الخضرة” و”يوم الجسور” و”يوم الدستور”.

ومن المقرر توقف العمل في بورصتي الأسهم والسندات طيلة مدة العطلة، على أن يستأنف مرة أخرى في السابع من مايو المقبل.

وفي نهاية جلسة الأسبوع الماضي، انخفض مؤشر “نيكي” الياباني بنسبة 0.20% إلى 22258 نقطة، وانخفض مؤشر “توبكس” بنسبة 0.15% إلى 1617 نقطة.

وفي بكين ، أنهت مؤشرات الأسهم الصينية جلسة التداولات على انخفاض ، للجلسة الثالثة على التوالي، رغم صدور بيانات اقتصادية إيجابية، بضغط من عمليات جني الأرباح والمخاوف بشأن المبالغة في تقييم الأسهم بعد المكاسب القوية لها هذا العام.

وتراجع مؤشر “شنغهاي” المركب بنسبة 0.75% ، عند مستوى 3062 نقطة، كما تقلص مؤشر “شنتشن” بنسبة 2.40% ، عند مستوى 1625 نقطة.

وأظهرت البيانات الصادرة اليوم من قبل مكتب الإحصاءات الوطني، عن نمو مكاسب القطاع الصناعي في الصين بنسبة 13.9% خلال مارس الماضي، مقارنة بما كانت عليه خلال نفس الشهر من عام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock