اخبار عاجلةاخر الاخباراقتصاد عالميالرئيسية

أسواق المال العالمية… تباين الأسهم الأمريكية والصينية… وتراجع الأوروبية …و ارتفاع اليابانية بختام الخميس

تباين الأسهم الأمريكية والصينية... وتراجع الأوروبية ...و ارتفاع اليابانية بختام الخميس

أربيان بزنس مصر : اختتمت غالبية مؤشرات أسواق المال العالمية جلسة تداولات اليوم الخميس على تباين ، حيث تباينت الأسهم الأمريكية و الصينية ، بينما تراجعت الأوروبية و ارتفعت اليابانية .

في وول ستريت ، اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة التداولات على تباين ، إذ ارتفع مؤشر “داو جونز” أعلى مستوى 27 ألف نقطة للمرة الأولى في تاريخه ، بعدما ربح أكثر من 220 نقطة مع إشارات الفيدرالي بشأن إمكانية خفض الفائدة.

وزاد مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.8 %، أو ما يوازي 227.8 نقطة ، عند مستوى 27088.08 نقطة، وهو أعلى مستوى على الإطلاق ، وارتفع مؤشر”ستاندرد آند بورز” الأوسع نطاقاً بنسبة 0.2 %، عند مستوى 2999.9 نقطة ليغلق عند مستوى قياسي جديد، بينما انخفض المؤشر التكنولوجي “ناسداك” بنسبة 0.08 %، عند مستوى 8196.04 نقطة.

وكانت أسهم الرعاية الصحية الأفضل أداءً في “وول ستريت”، بقيادة سهم “يونيتد هيلث” الذي ارتفع نحو 5 %، بعد أن سحب البيت الأبيض اقتراحاً لإلغاء الخصومات على الأدوية.

وجاء صعود الأسهم الأمريكية مع آمال خفض الفائدة عقب تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي بالأمس والذي ذكر خلالها أن حالات عدم اليقين تزايدت في الأشهر الأخيرة، مشيراً إلى أن البنك سيتصرف بالشكل الذي يحتاجه الاقتصاد.

كما كشف محضر الفيدرالي أن العديد من صناع السياسة النقدية في المركزي الأمريكي يرون حجة قوية لخفض معدل الفائدة.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم، تراجع طلبات إعانة البطالة الأمريكية لأدنى مستوى في 3 أشهر، بينما ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة بأكثر من التوقعات.

وفي أسواق دول القارة العجوز ،  أنهت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة التداولات على انخفاض ، تزامناً مع تحذيرات صندوق النقد بتزايد المخاطر على اقتصاد منطقة اليورو.

وتراجع مؤشر “ستوكس600” بنحو 0.1 %، عند مستوى 386.7 نقطة، وتقلص مؤشر “داكس” الألماني بنسبة 0.3 %، عند 12332.1 نقطة ، ونزل مؤشر “كاك” الفرنسي بنسبة 0.3 %، عند مستوى 5551.9 نقطة، وانخفض مؤشر “فوتسي” البريطاني بنسبة 0.3 % ، عند مستوى 7509.8 نقطة.

وجاء هبوط الأسهم الأوروبية مع تصريحات صندوق النقد الدولي بأن منطقة اليورو تواجه مخاطر متزايدة جراء التوترات التجارية وحالات عدم اليقين المتعلقة بالبريكست وإيطاليا، داعياً المركزي الأوروبي لاتخاذ إجراءات تحفيزية.

وتزامناً مع ذلك، ذكر محضر المركزي الأوروبي أن صناع السياسة النقدية يرون ضرورة الاستعداد لبدء إجراءات تحفيزية للاقتصاد.

وكان محضر الاجتماع الأخير لبنك الاحتياطي الفيدرالي أظهر أمس أن الاقتصاد فقد بعض الزخم وسط وجود حجج تؤيد ذلك مثل المؤشرات الضعيفة الأخيرة لثقة الشركات والإنفاق التجاري ونشاط التصنيع والتطورات التجارية.

وفي سياق منفصل صرح الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتيزر أمس بأن الرئيس دونالد ترامب أمر بإجراء تحقيق حول ما إذا كانت ضريبة “الخدمات الرقمية” الفرنسية المخطط لها هي ممارسة تجارية غير عادلة تستهدف عمالقة التكنولوجيا الأمريكيين.

وفي بيانات اقتصادية اليوم، تسارع التضخم في ألمانيا خلال الشهر الماضي لكنه لا يزال أدنى مستهدف البنك المركزي.

وفي بكين ، اختتمت مؤشرات الأسهم الصينية جلسة التداولات على تباين ، مع هدوء التوترات التجارية بين واشنطن وبكين بعدما استأنف مسؤولون من الجانبين المفاوضات عبر الهاتف، وفي ظل توقعات بشأن الفائدة الأمريكية.

واستقر مؤشر “شنغهاي المركب” التداولات عند 2917 نقطة، بينما تراجع “شنتشن المركب” هامشيًا بنسبة 0.12% ، عند مستوى 1548 نقطة.

وتزايدت احتمالية خفض الاحتياطي الفيدرالي للفائدة في اجتماعه لاحقًا هذا الشهر، بعدما أشار رئيس البنك “باول” في شهادته نصف السنوية أمام الكونجرس، إلى استمرار تأثير عدم اليقين حول الاقتصاد العالمي والتوترات التجارية على الرؤية الاقتصادية.

وفي طوكيو ، اختتمت مؤشرات الأسهم اليابانية جلسة التداولات على ارتفاع ، في ظل ضعف الدولار بعد أن حذر رئيس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” من استمرار التأثير على رؤية الاقتصاد الأمريكي، مما عزز التوقعات بخفض أسعار الفائدة.

وارتفع مؤشر “نيكي” بنسبة 0.5% ، عند مستوى 21643 نقطة، كما صعد المؤشر الأوسع نطاقًا “توبكس” 0.4% ، عند مستوى 1578 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock