اخبار عاجلةاخر الاخباراقتصاد عالمياقتصاد عربيالرئيسية

أسواق المال… تقرير بجلسة” الثلاثاء”… تراجع الأمريكية و الصينية… وارتفاع العربية والأوروبية … و استقرار اليابانية

أسواق المال... تقرير بجلسة" الثلاثاء"... تراجع الأمريكية و الصينية... وارتفاع العربية والأوروبية ... و استقرار اليابانية

أربيان بزنس مصر – شهدت أسواق المال اليوم الأثنين حالة من عدم الإستقرار و التي كانت لها الأثر السلبي على أهم الأسواق ، حيث تراجعت الأسهم الأمريكية ، الصينية ، بينما ارتفعت العربية و الأوروبية ، استقرت اليابانية.

أولاً : الأسواق العالمية ، اختتمت مؤشرات أهم البورصات العالمية المؤثرة في أسواق المال جلسة التداولات على تباين ، حيث تراجعت الأمريكية ،الصينية ، بينما ارتفعت الأوروبية ، واستقرت اليابانية.

في وول ستريت ، اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة التداولات  على انخفاض ، متخلية عن المكاسب التي حققتها في بداية الجلسة، وذلك مع ترقب اجتماع الاحتياطي الفيدرالي.

وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.13 %، عند مستوى 24.101.55 نقطة، وتراجع مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 0.51 %، عند مستوى 2.863.90 نقطة، ونزل مؤشر “ناسداك” بنسبة 1.40 %، عند مستوى 8.607.73 نقطة.

وسوف يبدأ في وقت لاحق اليوم اجتماع الاحتياطي الفيدرالي ويستمر حتى الأربعاء يعقبه قرار بشأن الفائدة مع توقعات بتثبيتها قرب الصفر دون تغيير.

وفي أسواق القارة العجوز ، اختتمت الأسهم الأوروبية جلسة التداولات على ارتفاع ، حيث يتفاعل المستثمرون مع خطط إعادة فتح الاقتصاد إضافة إلى إعلان أرباح الشركات.

وصعد مؤشر “ستوكس 600” بنحو 1.7 % ، عند مستوى 341.05 نقطة، وزاد المؤشر البريطاني “فوتسي” بنسبة 1.9 %، عند مستوى 5958 نقطة ، ونما المؤشر الألماني “داكس” بنسبة 1.3 % ،عند مستوى 10795.6 نقطة، وصعد المؤشر الفرنسي “كاك” بنحو 1.4 % ،عند 4569 نقطة.

وارتفعت أسهم البنوك بنحو 4.6 %، لتكون أكبر الرابحين في البورصات الأوروبية مع حقيقة إغلاق كافة القطاعات في النطاق الأخضر.

ويأتي أداء البورصة الأوروبية اليوم بالتزامن مع تحركات الأسواق العالمية من حيث مراقبة أسعار النفط التي تستمر في التقلبات، حيث أضر فيروس كورونا الطلب العالمي على الخام، وسط مخاوف مستمرة من امتلاء سعة التخزين للخام حول العالم بسرعة.

كما يركز المستثمرون على خطط إعادة فتح الاقتصاد مع آمال التعافي السريع من أضرار فيروس كورونا.

وعلى صعيد أرباح الشركات، قال “إتش.إس.بي.سي”، أكبر بنك في أوروبا، إن أرباحه قبل خصم الضرائب انخفضت بنسبة 48 %، على أساس سنوي لتسجل 3.229 مليار دولار في الربع الأول من عام 2020، في حين انخفضت الإيرادات بنسبة 5 %، إلى 13.686 مليار دولار.

كما تحولت شركة “بي.بي” للخسائر خلال الربع الأول من العام الجاري مع انهيار أسعار النفط، بينما تراجعت أرباحها المعدلة بشكل حاد.

في حين ارتفعت أرباح “يو.بي.إس” بنحو 40 %، خلال الربع الأول.

وفي طوكيو ، اختتمت مؤشرات الأسهم اليابانية جلسة التداولات على استقرار ، قبيل عطلة رسمية غدًا الأربعاء بمناسبة “يوم شوا”، إذ من المقرر أن تفتح بورصة طوكيو أبوابها الخميس.

و استقر مؤشر “نيكي” عند مستوى 19771 نقطة، وارتفع المؤشر الأوسع نطاقًا “توبكس” بنسبة طفيفة 0.13 % إلى 1449 نقطة.

وحذرت الحكومة اليابانية من السفر خلال عطلات الأسبوع الذهبي المقبلة التي تبدأ خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع وتستمر حتى الأسبوع الأول من مايو، وهي أكبر عطلة تشهدها البلاد بعد رأس السنة الجديدة.

وفي بكين ، اختتمت مؤشرات الأسهم الصينية جلسة التداولات  على انخفاض، مع ترقب بدء البنوك في إعلان نتائج أعمالها الفصلية عن الربع الأول من العام الجاري والذي شهد تفشي فيروس “كورونا”.

وانخفض مؤشر “شنغهاي المركب” بنسبة 0.2% ، عند مستوى 2810 نقاط، وتراجع مؤشر “شنتشن المركب” بنسبة 0.3% ، عند مستوى 1733 نقطة.

ولم تُسجل الصين سوى 6 إصابات جديدة بفيروس “كورونا” نصفها يعود إلى حالات قادمة من الخارج ليرتفع إجمالي الإصابات لديها إلى 82.83 ألف، فيما لم تُسجل أي وفيات.

ثانياً: الأسواق العربية ، اختتمت غالبية مؤشرات البورصات العربية المتداولة اليوم الثلاثاء على ارتفاع ، حيث انضمت بورصة مصر ، البحرين  ، الكويت ، السوق السعودي – ” تاسي” ، سوق دبي المالي، سوق أبو ظبي للأوراق المالية ، قطر ، مسقط ، بيروت، الدار البيضاء ، للقائمة الخضراء ، بينما انضمت بورصة ، البحرين ،السوق الموازية – ” نمو “، تونس ، العراق ، للقائمة الحمراء ، بينما أغلقت ، الخرطوم ، عمَّان ، وفلسطين ، بسبب ” كورونا”.

في مصر ، اختتمت مؤشرات البورصة المصرية جلسة التداولات  على ارتفاع ، إذ صعد المؤشر الرئيسي “إيجى إكس 30” بنسبة 0.38% ، عند مستوى 10415 نقطة، وزاد مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 2% ، عند مستوى 1623 نقطة، وارتفع مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 0.79% ، عند مستوى 12239 نقطة، ونما مؤشر إيجى إكس 30 للعائد الكلى بنسبة 0.28% ، عند مستوى 4000 نقطة ، كما زاد مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70 متساوى الأوزان” بنسبة 1.25% ، عند مستوى 1202 نقطة، وارتفع مؤشر “إيجى إكس 100” بنسبة 0.59% ، عند مستوى 1124 نقطة، وصعد مؤشر بورصة النيل بنسبة 0.89% ، عند مستوى 708 نقطة.

وارتفعت أسهم 110 شركة ، وتراجعت أسهم 36 شركة، بينما استقرت أسهم 32 شركة.

عاود اللون الأخضر ليكسو مؤشرات البورصة المصرية مرة ثانية، بختام تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء، منتصف جلسات الأسبوع، مدفوعة بعلميات شراء من المتعاملين المصريين، وسط أحجام تداول مرتفعة،

وانخفض رأس المال السوقى للبورصة بنحو 4.2 مليار جنيه ، عند مستوى 568.723 مليار جنيه.

وسجل حجم التداول على الأسهم 374.2 مليون ورقة مالية بقيمة 1.2 مليار جنيه، عبر تنفيذ 36.8 ألف عملية لعدد 178 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 79.77% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 14.85%، والعرب على 5.38% ، واستحوذت المؤسسات على 29.39% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 70.60%.

وجاء صافى تعاملات الأفراد العرب والمؤسسات العربية والأجنبية للبيع بقيمة 8.4 مليون جنيه، 3 مليون جنيه، 104 مليون جنيه، على التوالى، بينما جاء صافى تعاملات الأفراد المصريين والأجانب والمؤسسات المصرية للشراء بقيمة 36 مليون جنيه، 1.2 مليون جنيه، 78.1 مليون جنيه، على التوالي.

وفي السعودية ،  أغلق المؤشر السعودي – ” تاسي ” جلسة التداولات ، على ارتفاع بنسبة 0.8% ، عند مستوى 6885 نقطة ، وسط قيمة تداولات بلغت نحو 4,610,439,197.00 ريال.

وسجل حجم التداول نحو 233,878,785.00 سهم ، بقيمة سوقية بلغت نحو 7,751,092.58 ريال، بعدد 128,086.00 صفقة.

وتصدر سهم “صناعات كهربائية” الارتفاعات بنسبة 7 %، وزاد سهم “مصرف الراجحي” بأكثر من 1 % عند 55 ريالًا، كما صعدت أسهم “سابتكو” و”ساب” و”اتحاد اتصالات” و”السعودي الفرنسي” و”جبل عمر” و”أسواق العثيم” بنسب تراوح بين 3 و 6 %.

بينما تصدر سهم “أمانة للتأمين” التراجعات بنسبة 9%، وسط عمليات جني أرباح بعد المكاسب التي سجلها السهم خلال الجلسات الماضية ، و هبط سهم “بترورابغ” بأكثر من 2 % عند 13.48 ريال، عقب إعلان الشركة تسجيل خسائر بقيمة 1797 مليون ريال في الربع الأول 2020.

بينما أنهى مؤشر السوق الموازية – ” نمو ” جلسة التداولات  على تراجع بنسبة 7.7 % ، عند مستوى 6637 نقطة وسط قيمة تداولات بلغت نحو 68,375,223.00 مليون ريال .

وسجل حجم التداول نحو 1,248,440.00 سهم ، بقيمة سوقية بلغت نحو 1,821.10 ريال، بعدد 1,870.00 صفقة.

وتراجع مؤشر “نمو حد أعلى” بنسبة 7.5 % عند 6886 نقطة.

وتصدر سهم “العمران” التراجعات بأكثر من 11 % عند 54.10 ريال، و أعلنت الشركة أمس سحب طلب الانتقال إلى السوق الرئيسية “تاسي”، لاستيفاء المتطلبات.

وفي الإمارات ، اختتم مؤشر سوق دبي المالي جلسة التداولات  على ارتفاع ، بنسبة 0.58 % ، عند مستوى 1998 نقطة ، وسط قيمة إجمالية سجلت نحو 368 مليون درهم .

وتم التداول على أسهم 33 شركة ، ارتفعت منها أسهم 21 شركة ، وتراجعت أسهم 10 شركات، بينما استقرت أسهم شركتان.

وصعد سهم جي إف إتش بنسبة 1.9% عند 0.601 درهم، وبتداولات تجاوزت 78 مليون سهم، ونما سهم دي إكس بي إنترتينمنتس بنسبة 1.3% عند 0.159 درهم، وبتداولات قاربت 44 مليون سهم.

وزاد سهم ديار للتطوير بنسبة 2.4%، عند 0.294 درهم، وبتداولات تجاوزت 41 مليون سهم، وصعد سهم إعمار العقارية بنسبة 2.3% ،عند 2.71 درهم، وبتداولات تجاوزت 27 مليون سهم.

وجاء سهم الاتحاد العقارية الأكثر تداولاً و المرتفع بنسبة 2.3% ، عند 0.314 درهم، وبتداولات تجاوزت 95 مليون سهم.

كما اختتم مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية جلسة التداولات  على ارتفاع بنسبة 1.21 % ، عند مستوى 4221 نقطة، سط قيمة تداولات بلغت نحو 179 مليون درهم .

وصعد سهم الدار العقارية بنسبة 4.6%، عند 1.81 درهم، وبتداولات تجاوزت 20 مليون سهم، ونما سهم إشراق للاستثمار بنسبة 3.3% عند 0.29 درهم، وبتداولات تجاوزت 10 ملايين سهم، وزاد سهم منازل بنسبة 2.6% ، عند 0.32 درهم، وبتداولات تجاوزت 10 ملايين سهم.

بينما انخفض سهم أبوظبي التجاري بنسبة 2.4%، عند 4.48 درهم، وبتداولات تجاوزت 7 ملايين سهم.

وفي سلطنة عُمان ، أغلق المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية جلسة التداولات على ارتفاع بنسبة 0.4 % ، عند مستوى 3538.74 نقطة ، رابحاً نحو 14.22 نقطة.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.76 %، وزاد مؤشر القطاع المالي بنسبة 0.64 %، و تراجع مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 2.9 %.

وتصدر سهم الخليج للكيماويات الارتفاعات بنسبة 6.06 %، ونما سهم الأنوار للسيراميك بنسبة 4.51 %، وارتفع سهم المتحدة للتأمين بنسبة 3.23 %، وزاد سهم مسقط للتمويل بنسبة 1.96 %، ونما سهم صحار للطاقة بنسبة 7.69 %.

بينما تصدر سهم النفط العُمانية الانخفاضات بنسبة 10 %.

وتصدر سهم عمان للاستثمارات والتمويل الأسهم الأنشط حجماً وقيمةً اليوم، بتداول 3.03 مليون سهم، بقيمة 255.6 ألف ريال.

وارتفع حجم التداولات إلى 11.4 مليون سهم، وزادت قيمة لتداولات إلى 1.65 مليون ريال.

وفي قطر ، اختتم المؤشر العام للبورصة جلسة التداولاتعلى ارتفاع بنسبة 0.81 %، عند مستوى 8,600.51 نقطة ، رابحاً نحو69.25 نقطة .

وزاد مؤشر بورصة قطرالريان الإسلامي – السعري بنسبة 0.98 % ، عند مستوى1,880.77 نقطة.

كما ارتفع مؤشر بورصة قطرالريان الإسلامي بنسبة 0.98 % ، عند مستوى3,354.45 نقطة.

وسجلت حجم التداول نحو 251,237,324 سهم ، كما سجلت قيمة التداولات نحو 396,127,411.01 ريال، سجل عدد الصفقات 11,091 صفقة.

وتم التداول على أسهم 46 شركة ، ارتفعت منها أسهم 35 شركة ، وانخفضت أسهم 9 شركة ، بينما استقرت أسهم شركتان.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 0.58 % ، عند مستوى 3,826.41 نقطة ، وزاد مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.57 % ، عند مستوى 2.188.51 نقطة ، و نما مؤشر قطاع النقل بنسبة 3.68 % ،عند مستوى 3,619.45 نقطة ، و صعد مؤشر قطاع العقارات 2.93 %، عند مستوى 1,239.94 نقطة ، بينما تقلص مؤشر قطاع التأمين نسبة 0.39 % ،عند مستوى 2,014.02 نقطة ، تراجع مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 0.86 % ، عند مستوى 838.87 نقطة ، وارتفع مؤشر قطاع البضائع و الخدمات و الإستهلاكية نحو 0.74 % عند مستوى 7.019.69 نقطة.

وفي البحرين ،  اختتم المؤشر العام للبورصة جلسة التداولات  على انخفاض بنسبة 0.07 %، عند مستوى 1,307.86 نقطة ، فاقداً نحو0.92 نقطة .

وسجلت كمية التداول نحو 2,663,473.00 سهم، كما سجلت قيمة التداولات نحو 456,292.19 دينار، كما بلغت القيمة السوقية للأسهم نحو 8,235,096,204 دينار.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع البنوك التجارية بنسبة 2.40 %، عند مستوى 3007.46 نقطة ، وزاد مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 2.12 % ، عند مستوى 601.41 نقطة ، واستقر مؤشر قطاع التأمين ،عند مستوى 1,501.05 نقطة ، وتراجع مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 2.11 % ، عند مستوى 1344.30 نقطة ، و استقر مؤشر قطاع الفنادق و السياحة ،عند مستوى 2188.75 نقطة ، كما هبط قطاع الصناعة بنسبة 15.71 % ، عند مستوى 543.60 نقطة.

وتضمن الارتفاعات سهم مصرف السلام – البحرين بنسبة 4.69 % ، وزاد سهم مجموعة جي اف اتش المالية بنسبة 2.58 % ، وصعد سهم المؤسسة العربية المصرفية بنسبة 0.31 %.

بينما تضمن التراجعات سهم المنيوم البحرين بنسبة 0.29 % ، وانخفض سهم عقـارات السيف بنسبة 2.25 % ، ونزل سهم بنك البحرين الوطني بنسبة 0.32 % .

وفي العراق ، أنهى المؤشر العام للبورصة جلسة التداولات  على انخفاض بنسبة 2.28 % ، عند مستوى 420.66 نقطة ، فاقداً نحو 9.81 نقطة.

ويبلغ عدد الشركات المدرجة 103 شركة ، وتم التداول على أسهم 27 شركة ، ارتفعت منها أسهم شركة واحدة ، وانخفضت أسهم 22 شركة، بينما استقرت أسهم 4 شركات.

وسجلت قيمة التداولات نحو 313,937,524 دينار ، بينما بلغت عدد الأسهم نحو 712,728,114 سهم ، بعدد صفقات بلغت نحو 127 صفقة .

وتصدر الارتفاعات سهم المصرف المتحد بنسبة 10.00 % ، بينما تصدر الانخفاضات سهم مصرف بابل بنسبة 10.00 %.

وجاء سهم سهم مصرف زين العراق الأكثر نشاطاً من حيث الأسهم و المستقر عند 0.370 نقطة ، كما جاء مصرف زين العراق الأكثر نشاطا من حيث القيمة ، و المستقر عند 0.370 نقطة.

وسجل عدد الاسهم المشتراة من المستثمرين غير العراقيين في السوق النظامي 5.529.143 سهم بقيمة بلغت 11.616.949 دينار من خلال تنفيذ 15 صفقات، على أسهم شركتين.

وسجل عدد الاسهم المباعة من المستثمرين غير العراقيين في السوق النظامي 7.888.622 سهم بقيمة بلغت 11.777.644 دينار من خلال تنفيذ 19 صفقات.

وسجل عدد الاسهم المباعة من المستثمرين غير العراقيين في السوق الثاني 396.667 سهم بقيمة بلغت 134.867 دينار من خلال تنفيذ 1 صفقة واحدة.

وفي الكويت ،  أغلقت مؤشرات البورصة جلسة التداولات  على ارتفاع ، حيث زاد مؤشر السوق الأول بنسبة 1.07 %، عند مستوى 5,209.58 نقطة ، و صعد مؤشر الرئيسي 50 بنسبة 1.51% ، عند مستوى 4.079.41 نقطة ، ونما مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 1.5 % ، عند مستوى 4,134.41 نقطة ، كما صعد مؤشر السوق العام نحو 1.19% ،عند مستوى 4,847.01 نقطة .

وسجلت القيمة المتداولة 39,204,411.526 دينار، بينما بلغت كمية التداولات نحو 226,131,159 سهم ، بعدد 7,967 صفقة .

وتصدر سهم ” نور ” قائمة الارتفاعات بنسبة 24.72 % ، بينما تصدر سهم ” بتروجلف ” قائمة الانخفاضات بنسبة 11.89 %.

كما تصدر سهم ” المستثمرون ” كمية التداولات و المنخفض بنسبة 0.99 %، كما تصدر سهم ” بيتك” قيمة التداولات و المرتفع بنسبة 1.36 %.

و على مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع الاتصالات عند مستوى 941.80 نقطة، و صعد مؤشر قطاع البنوك عند مستوى 1,111.73 نقطة، بينما تقلص مؤشر قطاع التأمين عند مستوى 940.78 نقطة، كما استقر مؤشر قطاع التكنولوجيا عند مستوى 497.61 نقطة ، وزاد مؤشر قطاع الخدمات الاستهلاكية عند مستوى729.64 نقطة ، و نما مؤشر قطاع الخدمات المالية عند مستوى 862.46 نقطة ، و استقر مؤشر قطاع الرعاية الصحية عند مستوى 851.29 نقطة ، بينما نزل مؤشر قطاع السلع الاستهلاكية عند مستوى 727.11 نقطة ، و كما ارتفع مؤشر قطاع الصناعة عند مستوى 704.43 نقطة ، وزاد مؤشر قطاع العقارات عند مستوى 816.74 نقطة، استقر مؤشر قطاع المنافع عند مستوى 1,000.00 نقطة، كما ارتفع مؤشر قطاع المواد الاساسية عند مستوى 686.67 نقطة، و صعد مؤشر قطاع النفط و الغاز عند مستوى 1.079.61 نقطة .

وفي لبنان ،  أنهت بورصة بيروت جلسة تداولات اليوم الثلاثاء على ارتفاع بنسبة 0.65 % ، حيث بلغت قيمة رأس المال للشركات المدرجة نحو 6,274 مليون دولار .

وبلغت حجم التداول نحو 61,373 سهم ، بينما سجلت قيمة التداولات نحو 467,317 دولار ، بعدد صفقات بلغ نحو 32 عملية.

وتم التداول على أسهم 4 شركات ، ارتفعت منها أسهم3 شركات ، واستقرت أسهم شركة واحدة .

وفي تونس ،  أغلقت مؤشرات البورصة جلسة التداولات  على تراجع ، حيث انخفض مؤشر توناندكس بنسبة 0.88 %، عند مستوى 6.294.37 نقطة .

و نزل مؤشر توناندكس 20 بنسبة 0.86 % ، عند مستوى 2.712.22 نقطة.

وتم التداول على أسهم 56 شركة ، ارتفعت منها أسهم 7 شركات ، و تراجعت منها أسهم 44 شركة ، بينما استقرت أسهم 5 شركات .

وسجل عدد الأسهم نحو 446.236 سهم ، بينما سجل حجم المعاملات نحو 3.145.842 دينار.

و تضمنت الارتفاعات سهم إسمنت بنزرت بنسبة 2.85 % ، و زاد سهم بنك الأمان بنسبة 2.77 %، ونما سهم التجاري بنك بنسبة 2.72 %، وصعد سهم السكني بنسبة 2.57 % ، تبعه سهم الاتحاد الدولي للبنوك بنسبة 2.44 %.

بينما تضمنت الأسهم المنخفضة مجمع دليس القابضة بنسبة 3.00 % ، ونزل سهم الصناعات الكيميائية للقليور بنسبة 2.99 % ، وتراجع سهم آر ليكيد تونس بنسبة 2.98 %، وتقلص سهم شركة المغارة العامة بنسبة 2.97 % ، و خسر سهم سرياليس بنسبة 2.93 %.

وفي المغرب ، اختتمت مؤشرات بورصة الدار البيضاء جلسة التداولات على ارتفاع ، حيث صعد مؤشر مازي بنسبة 1.01 %، عند مستوى 9.175,44 نقطة.

وزاد مؤشر FTSE CSE Morocco 15 نحو 0.83 % ، عند مستوى 8.021.33 نقطة.

وارتفع مؤشر Casablanca ESG 10 بنسبة 0.94 %، مستوى 683.66 نقطة.

وصعد مؤشر مادكس العالم نحو 1.03 % ، عند مستوى 7.434.52 نقطة .

كما نما مؤشر FTSE CSE Morocco All-Liquid نحو 1.19 %، عند مستوى 7.841.837 نقطة .

وسجل حجم المعاملات نحو 89.259.607.17 درهم

وتصدر الارتفاعات سهم التجاري وفا بنك بنسبة 4.00 % ، بينما تصدر التراجعات سهم ميد بايبر بنسبة 3.96 %.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر 11 قطاعاً في مقدمتها صناعة الأغدية الفلاحية بنسبة 2.75% ، و استقر مؤشر 6 قطاعات ، بينما تراجع 7 قطاعات، في مقدمتهما الحراجة و الورق بنسبة 3.96 %.

وفي أسواق الذهب، اختتمت أسعار الذهب جلسة التداولات  على تباين ، حيث تراجع الأصفر ، مع تخطيط بعض الدول لتخفيف قيود الإغلاق تدريجيًا ، بينما ارتفع الأسود ، مع استمرار حالة التقلبات الحادة وسط مخاوف نفاذ مساحات التخزين وتطورات وأزمة فيروس “كوفيد- 19”.

أولاً الذهب الأصفر ، اختتمت أسعار المعدن النفيس جلسة التداولات على انخفاض ، مع تخطيط بعض الدول لتخفيف قيود الإغلاق تدريجيًا.

وانخفض سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب تسليم شهر يونيو/حزيران بنحو 0.09 %، إلى 1722.20 دولار للأوقية، بعد أن سجل مستوى 1704.10 دولار في وقت سابق من الجلسة.

كما تراجع هبط سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.3 %، إلى 1708.34 دولار للأوقية.

وخلال نفس الفترة، تراجع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أدار الورقة الخضراء أمام ست عملات رئيسية بنحو 0.2 %،عند مستوى 99.848.

ويأتي أداء المعدن النفيس السلبي، بعد أن أعلنت بعض الدول، بما في ذلك إيطاليا ونيوزيلندا تخفيف إجراءات الإغلاق، وتطلع مزيد من الولايات الأمريكية إلى استئناف الأعمال التجارية، في حين قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن من السابق لأوانه تخفيف القيود.

وأدى إغلاق الأعمال بفعل وباء “كوفيد-19” إلى تسجيل 26.5 مليون أمريكي للحصول على إعانات البطالة منذ منتصف مارس/آذار، ليكون من المتوقع أن يرتفع معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى 16 %، أو أعلى في تقرير الوظائف المقبل.

لكن جاءت خسائر الذهب هامشية مع تراجع عوائد السندات الأمريكية وهبوط الدولار.

وكشفت بيانات اقتصادية اليوم عن هبوط حاد في ثقة المستهلكين الأمريكيين خلال الشهر الجاري، كما انخفض عجز الميزان التجاري للسلع في الولايات المتحدة في الشهر الماضي.

فيما تسارع نمو أسعار المنازل في الولايات المتحدة خلال فبراير/شباط الماضي.

ثانياً الذهب الأسود ، اختتمت أسعار النفط جلسة التداولات  على ارتفاع ، مع استمرار حالة التقلبات الحادة وسط مخاوف نفاذ مساحات التخزين وتطورات وأزمة فيروس “كوفيد- 19″.

وزاد سعر العقود المستقبلية لخام غرب تكساس ” نايمكس” تسليم شهر يونيو/حزيران بنسبة 3.4 % ، إلى 12.34 دولار للبرميل، بعد أن هبط إلى 10.07 دولار، وصعد إلى 13.69 دولار للبرميل خلال التعاملات.

كما ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر يونيو/حزيران بنسبة 2.6 %، إلى 20.52 دولار للبرميل بعد أن سجل 18.73 دولار للبرميل في وقت مبكر من التعاملات.

وتراجع خام نايمكس الأمريكي بنحو 20 %، خلال التعاملات، ثم تحول للارتفاع بأكثر من 6 بالمائة، لكن سرعان ما عاود الهبوط حيث تغلب مخاوف نفاذ مساحات التخزين على آمال إعادة فتح الاقتصاد.

وبدأت بعض الولايات الأمريكية في إعادة فتح الاقتصاد والسماح بعودة قطاعات استهلاكية للعمل، وسط تفاؤل حيال قرب إنهاء الإغلاق الوطني في معظم أنحاء البلاد.

لكن لا تزال المخاوف المتعلقة بتراجع الطلب على الخام وقرب نفاد أماكن التخزين الكافية لاحتواء تخمة الإمدادات تمثل أزمة بين المستثمرين في سوق الخام عالمياً.

ورغم الهبوط المحتمل في إنتاج النفط من جانب تحالف “أوبك+”، إلا أنه من المعتقد ألا يكون الخفض سريعاً بما يكفي لمكافحة الهبوط القوي وغير المسبوق في الطلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى