اخبار عاجلةاخر الاخباراقتصاد عالمياقتصاد عربيالرئيسية

أسواق المال… ملخص لجلسة” الثلاثاء”… ارتفاع الأمريكية و العربية و اليابانية و الصينية …وتراجع الأوروبية

أسواق المال... ملخص لجلسة" الثلاثاء"... ارتفاع الأمريكية و العربية و اليابانية و الصينية ...وتراجع الأوروبية

أربيان بزنس مصر : شهدت أسواق المال اليوم الثلاثاء استقرار ، و التي كانت لها الأثر الإيجابي على جميع الأسواق ، حيث ارتفعت الأسهم الأمريكية و العربية و اليابانية و الصينية ، بينما انخفضت الأوروبية.

أولاً : البورصات العالمية، اختتمت غالبية مؤشرات البورصات جلسة التداولات على ارتفاع ، حيث صعدت الأمريكية ، الصينية و اليابانية ، بينما تراجعت الأوروبية.

في وول ستريت ، اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة التداولات على ارتفاع ، ليصعد “داو جونز” أكثر من 1100 نقطة مع آمال اتخاذ إجراءات تحفيزية للتصدي لفيروس كورونا.

وصعد مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 4.89 %، عند مستوى 25018.16 نقطة وهو ما يعادل 1167 نقطة بعد أن شهدت جلسة متقلبة، وزاد مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 4.94 %، عند مستوى 2882.23 نقطة، كما ارتفع مؤشر “ناسداك” بنسبة بنسبة 4.95 % ، عند مستوى 8344.25 نقطة.

وخلال ذلك، ارتفع المؤشر الرئيسي للدولار الذي يتبع أداء العملة الخضراء أمام ست عملات رئيسية بنسبة 1.6 %، إلى مستوى 96.442.

وارتفعت أسهم قطاعي التكنولوجيا والمالية بنحو 6 %، ليقودا مكاسب “وول ستريت” كما صعد قطاع الطاقة بنسبة 4 %.

وجاءت مكاسب “وول ستريت” بعد أن شهدت بالأمس أسوء أداء يومي منذ الأزمة المالية العالمية في 2008،عقب تصريحات الرئيس الأمريكي بتنفيذ خفض ضريبي على الرواتب لدعم تأثيرات الكورونا.

وذكر تقرير لشبكة “سي.إن.بي.سي” الأمريكية أن ترامب طالب بخفض الضرائب على الرواتب إلى صفر خلال العام الجاري.

كما ارتفعت عوائد السندات الحكومية الأمريكية بعد أن شهدت أدنى مستوى في تاريخها بالأمس.

وعلى صعيد تفشي الفيروس داخل الولايات المتحدة، ارتفع عدد المصابين إلى 754 شخصاً، بينما صعد إجمالي الوفيات إلى 26 شخص.

وفي أسواق القارة العجوز ، اختتمت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة التداولات  على انخفاض ، متخليةً عن مكاسبها في بداية الجلسة مع مراقبة تداعيات “كورونا” على الاقتصاد العالمي في ضوء ارتفاع حالات الإصابة أعلى 116 ألف شخص.

وهبط مؤشر “ستوكس يوروب 600″ بنحو 1.14% ، أو حوالي أربع نقاط إلى 335 نقطة، وذلك عقب ارتفاعه بنسبة 1.2% في وقت سابق من الجلسة، ونزل مؤشر”فوتسي” البريطاني بنسبة أقل من 0.1% ، عند مستوى عند 5960 نقطة، ونزل مؤشر “داكس” الألماني بنحو 1.41% ، عند مستوى 10475 نقطة، وتراجع مؤشر “كاك” الفرنسي 1.51% ، عند مستوى عند 4636 نقطة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي في تغريدة على “تويتر” أن رئيسة البنك المركزي “كريستين لاجارد” ستشارك في مؤتمر عبر الفيديو يضم 27 من زعماء التكتل لمناقشة التدابير الهادفة لاحتواء تداعيات الفيروس لاحقًا اليوم.

و سجلت القراءة الثانية من الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو نموًا بنسبة 0.1% خلال الربع الرابع من عام 2019، وهو ما يتوافق مع القراءة الأولى وتوقعات الأسواق.

وفي طوكيو ،  اختتمت مؤشرات الأسهم اليابانية جلسة التداولات  على ارتفاع ، مع تعهد البنك المركزي الياباني ورئيس الوزراء هناك بالتدخل لدعم الأسواق المضطربة نتيجة تفشي فيروس “كورونا”.

وصعد مؤشر “نيكي” الياباني بنحو 0.9% ، عند مستوى 19867 نقطة، وارتفع المؤشر الأوسع نطاقًا “توبكس” بنسبة 1.3% ، عند مستوى 1407 نقاط.

وأعلن محافظ البنك المركزي الياباني ” هاروهيكو كورودا” بأنه كان يفحص التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تحركات الأسواق العالمية غير المستقرة للغاية، مؤكدًا على استعداد البنك لزيادة الحوافز لمحاربة المخاطر المتنامية من تفشي فيروس “كورونا”.

كما أكد رئيس الوزراء الياباني “شينزوا آبي” على أن الحكومة ستعمل عن كثب مع البنك المركزي وحكومات الدول الأخرى من أجل الاستجابة بالشكل المناسب وتحقيق استقرار الأسواق.

وفي بكين ، اختتمت مؤشرات الأسهم الصينية جلسة التداولات على ارتفاع ، إذ تسعى للتعافي من الموجة البيعية التي تعرضت لها أسواق الأسهم الآسيوية والعالمية، ووسط التراجع الملحوظ في عدد الإصابات والوفيات الجديدة بفيروس “كورونا” في الصين.

وصعد مؤشر “شنغهاي المركب” بنسبة 1.8% ، عند مستوى 2997 نقطة، وزاد مؤشر “شنتشن المركب” بنسبة 2.4% ، عند مستوى 1887 نقطة.

وسجلت الصين في الأربع وعشرين ساعة الأخيرة تسع عشرة حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” عند 80.75 ألف شخص، فضًلا عن سبع عشرة حالة وفاة إلى 3136 حالة وفاة.

وكشفت البيانات الاقتصادية ارتفاع معدل التضخم في الصين بنحو 5.2% خلال فبراير على أساس سنوي، مقارنة بـ5.4% خلال يناير وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر عام 2011، كما أشارت البيانات إلى تراجع أسعار المنتجين بنسبة 0.4% خلال نفس الفترة على أساس سنوي، مقابل ارتفاعها بنحو 0.1% في يناير.

ثانياً : الأسواق العربية ، اختتمت غالبية مؤشرات البورصات العربية جلسة تداولات اليوم الأثنين على ارتفاع ، حيث انضمت بورصة ، قطر ، عمَّان ، مسقط ، السوق الموازية – ” نمو ” ، السوق السعودي – ” تاسي” ، سوق أبو ظبي سوق دبي المالي ، البحرين ، قطر ، الدار البيضاء ،للقائمة الخضراء ، بينما انضمت بورصة العراق ، بيروت ، تونس ،  للقائمة الحمراء ، بينما تباينت مصر،الكويت ، و استقرت الخرطوم.

في مصر ،  اختتمت مؤشرات البورصة جلسة التداولات على تباين ، إذ ىصعد المؤشر الرئيسي”إيجى إكس 30″ بنسبة 1.97% ، عند مستوى 11199 نقطة، وزاد مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 0.3% ، عند مستوى 1540 نقطة، ونما مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 1.37% ، عند مستوى 12787 نقطة، وارتفع مؤشر إيجى إكس 30 للعائد الكلى بنسبة 3.21% ، عند مستوى 4243 نقطة، بينما تقلص مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70 متساوى الأوزان” بنسبة 0.24% ، عند مستوى 1080 نقطة، ونزل مؤشر “إيجى إكس 100” بنسبة 0.04% ، عند مستوى 1166 نقطة، وتراجع مؤشر بورصة النيل بنسبة 2.63% ، عند مستوى 642 نقطة.

وارتفعت أسهم 72 شركة ، وتراجعت أسهم 68 شركة، بينما استقرت أسهم 32 شركة.

وتراجع رأس المال السوقى للبورصة بنحو 4.3 مليار جنيه ، عند مستوى 598.328 مليار جنيه.

وسجل حجم التداول على الأسهم 271.5 مليون ورقة مالية بقيمة 773.5 مليون جنيه، عبر تنفيذ 26.8 ألف عملية لعدد 172 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 60.88% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 23.74%، والعرب على 15.38% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 43.04% ، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 56.95%.

واتجه صافى تعاملات الأفراد المصريين والأجانب والمؤسسات العربية للبيع بقيمة 29.8 مليون جنيه، 699.8 ألف جنيه، 64 مليون جنيه، على التوالى، بينما جاء صافى تعاملات الأفراد العرب والمؤسسات المصرية والأجنبية للشراء بقيمة 55.7 مليون جنيه، 37 مليون جنيه، 1.9 مليون جنيه، على التوالي.

وفي السعودية ،  أغلق المؤشر السعودي – ” تاسي ” جلسة التداولات على ارتفاع بنسبة 7.1% ، عند مستوى 7762 نقطة ، وسط قيمة تداولات بلغت نحو 7,823,048,402.00 ريال ، مقارنة جلسة أمس.

وسجل حجم التداول نحو 345,459,375.00 سهم، بقيمة سوقية بلغت نحو 1,537,881.31 ريال، بعدد 313,370.00 صفقة.

وصعد سهم “أرامكو السعودية” بالنسبة القصوى ، عند 31.15 ريال.

وكان قد تم تعليق التداول على السهم لفترة خلال جلسة اليوم، بناء على طلب الشركة، وذلك للإعلان عن حدث جوهري ، و المتعلق بإعلان الشركة بأنها ستقوم بتزويد عملائها بـ 12.3 مليون برميل يوميا في شهر أبريل بزيادة 300 ألف برميل يوميا عن الطاقة القصوى المستدامة البالغة 12 مليون برميل يوميا.

وصعد سهم “سابك” بنسبة 8 %، عند 69.50 ريال ، نما سهم “مصرف الراجحي” بنسبة 9 % ، عند 56.70 ريال .

وزادت ، أسهم بالنسبة القصوى منها “البحري” و”المراعي” و”مصرف الإنماء” و”صافولا” و”دار الأركان” و”جبل عمر”.

وفي المقابل تراجع سهم “اللجين” بنسبة 3 % ، عند 29.30 ريال.

كما أنهى مؤشر السوق الموازية – ” نمو ” جلسة التداولات على ارتفاع بنسبة 1.2% ، عند مستوى 5841 نقطة وسط قيمة تداولات بلغت نحو 28,234,914.00 ريال ، مقارنة بجلسة أمس.

وسجل حجم التداول نحو 631,926.00 سهم، بقيمة سوقية بلغت نحو 1,951.85 ريال ، من خلال 1,460.00 صفقة.

وارتفع مؤشر “نمو حد أعلى” بنسبة 0.6 % عند 6178 نقطة.

وتصدر سهم “التطويرية الغذائية” الارتفاعات بنحو 5 % % ، عند 56.10 ريال، وصعد سهم “بحر العرب” بنسبة 4 %، عند 21.02 ريال .

وفي المقابل، هبط سهم “العمران” بأكثر من 4 %.

وفي الإمارات ،  اختتم مؤشر سوق دبي المالي جلسة التداولات  على ارتفاع، بنسبة 7.32 % ،عند مستوى 2231.09 نقطة.

وتم التداول على نحو 343.19 مليون سهم، بقيمة 447.59 مليون درهم، بعد تنفيذ 6470 صفقة.

وزادت القيمة السوقية بمقدار 8.89 مليار درهم إلى 320.88 مليار درهم.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع العقارات بنسبة 7.13 %، وزاد مؤشر قطاع البنوك بنسبة 6.63 %، بينما استقر دون تغيير في تداولاته قطاع السلع الاستهلاكية.

وارتفعت أسهم 31 ، في مقدمتها سهم شركة المدينة للتمويل والاستثمار، المُدرج أيضاً في بورصة الكويت بنسبة 15 %، بينما هبطت 5 أسهم ، في مقدمتها سهم بنك الإمارات الإسلامي بنسبة 10.53 %.

وصعد سهم شركة دبي للاستثمار بنسبة 9.35 %، وارتفع سهم شركة أرابتك القابضة بنسبة 7.73 %، وزاد سهم شركة إعمار العقارية بنسبة 7.41 %، ونما سهم شركة داماك العقارية بنسبة 5.56 %، كما ارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني بنسبة 3.22 %.

وجاء أنشط الأسهم من حيث الحجم سهم شركة ديار للتطوير بعد تداول 65.21 مليون سهم، كما جاء الأكثر تداولاً على مستوى السيولة سهم بنك الإمارات دبي الوطني بقيمة 116.52 مليون درهم.

كما اختتم مؤشر سوق أبو ظبي للأوراق المالية جلسة التداولات على ارتفاع بنسبة 5.52 % ، عند مستوى 4262.64 نقطة .

وتم التداول على نحو 81.41 مليون سهم، بقيمة 259.35 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3288 صفقة.

وزادت القيمة السوقية بنحو 22.87 مليار درهم، إلى 453.99 مليار درهم.
وتصدر سهم بنك رأس الخيمة الوطني الارتفاعات بنسبة 14.96 %، بينما تصدر سهم شركة الخليج للصناعات الدوائية (جلفار) التراجعات بنسبة 9.09 %.

وزاد سهم شركة الدار العقارية بنسبة 13.95 %، ونما سهم شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع بنسبة 10.35 %، وزاد سهم بنك أبوظبي التجاري بنسبة 8.01 %، وسهم مصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 3.35 %، وارتفع سهم اتصالات بنسبة 2.52 %، وصعد سهم شركة دانة غاز بنسبة 1.14 %.

وجاء أكثر الأسهم تداولاً على مستوى القيمة سهم بنك أبوظبي الأول بسيولة وصلت إلى 75.65 مليون درهم، كما كان الأنشط من حيث حجم التداول سهم شركة الدار العقارية بعد تداول 18.61 مليون سهم.

وفي سلطنة عُمان ، أغلق المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية جلسة التداولات ، على ارتفاع بنسبة 0.68 % ، عند مستوى 3797.85 نقطة ، رابحاً نحو 25.61 نقطة ، مقارنة بجلسة أمس.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد صعد مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.97 %، وزاد مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.23 %، وانخفض مؤشر القطاع المالي وحيداً بنسبة 0.1 %.

وتصدر سهم العنقاء للطاقة الارتفاعات بنسبة 6 %، ونما سهم الباطنة للطاقة بنسبة 5.77 %، وارتفع سهم الأنوار للسيراميك بنسبة 2.78 %، ونما سهم جلفار للهندسة بنسبة 1.92 %.

بينما تصدر سهم بنك العز الإسلامي الانخفاضات بنسبة 5.17 %، ونزل سهم المدينة للاستثمار بنسبة 4 %.

وتصدر بنك مسقط الأسهم الأنشط حجماً وقيمة اليوم، بتداول 2.7 مليون سهم، بقيمة 1.09 مليون ريال.

وانخفض حجم التداولات إلى 11.99 مليون سهم، وتراجعت قيمة التداولات إلى 2.39 مليون ريال.

وفي العراق ، أنهى المؤشر العام للبورصة جلسة التداولات  على انخفاض بنسبة 0.50 % ، عند مستوى 454.92 نقطة ، فاقداً نحو 2.27 نقطة ، مقارنة بجلسة أمس.

وتم التداول على أسهم 27 شركة ، من أصل 102 شركة مقيدة في السوق، ارتفعت منها أسهم 5 شركات ، وانخفضت أسهم 8 شركة، بينما استقرت أسهم 14 شركات.

وسجلت قيمة التداولات نحو 2,758,117,303 دينار ، بينما بلغت عدد الأسهم نحو 4,018,821,628 سهم ، بعدد صفقات بلغت نحو 427 صفقة .

وسجل عدد الاسهم المشتراة من المستثمرين غير العراقيين في السوق النظامي 53.870 مليون سهم بقيمة بلغت 57.710 مليون دينار من خلال تنفيذ 15 صفقات، على أسهم شركتين.

وسجل عدد الاسهم المباعة من المستثمرين غير العراقيين في السوق النظامي 28 مليون سهم بقيمة بلغت 138 مليون دينار من خلال تنفيذ 89 صفقة، على أسهم شركتين.

وسجل عدد الاسهم المشتراة من المستثمرين غير العراقيين في السوق الثاني 760 ألف سهم بقيمة بلغت 1.824 مليون دينار من خلال تنفيذ 10 صفقات، على أسهم شركة احدة.

وسجل عدد الاسهم المباعة من المستثمرين غير العراقيين في السوق الثاني 760 ألف سهم بقيمة بلغت 1.824 مليون دينار من خلال تنفيذ 10 صفقات، على أسهم شركة واحدة.

وتصدر ارتفاعات سهم فندق بابل بنسبة 5.88 % ، بينما تصدر الانخفاضات سهم مصرف الشرق الأوسط بنسبة 9.09 %.

وجاء سهم سهم مصرف عبر العراق الأكثر نشاطاً من حيث الأسهم و المستقر عند 0.700 نقطة ، كما جاء مصرف عبر العراق الأكثر نشاطا من حيث القيمة ، و المستقر عند 0.700 نقطة.

وفي فلسطين، اختتمت مؤشرات البورصة جلسة التداولات على انخفاض ، حيث تراجع مؤشر القدس بنسبة 0.61 %، عند مستوى 523.99 نقطة ، فاقدا نحو 3.21 نقطة.

وسجلت القيمة المتداولة نحو القيمة القيمة 1,762,169.54 دولار، بينما سجل حجم التداول نحو 632,977 سهم، بعدد صفقات بلغ نحو 71 صفقة.

كما تقلص المؤشر العام بنسبة 0.43 %، عند مستوى 293.77 نقطة.

وتم التداول على أسهم 14 شركة ، ارتفعت منها أسهم 6 شركات ، وتراجعت أسهم 4 شركات، بينما استقرت أسهم 4 شركات .

وعلى مستوى القطاعات فقد ارتفع مؤشر قطاع البنوك بنسبة 0.47 % ، عند مستوى 147.97 نقطة ، و نزل مؤشر قطاع الإستثمار بنسبة 0.52 % ، عند مستوى 27.47 نقطة ، واستقر مؤشر قطاع التأمين ، عند مستوى 99.81 نقطة، وهبط مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 1.28 %، عند مستوى 42.38 نقطة ، كما تقلص مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.41 %،عند مستوى 96.85 نقطة.

وفي قطر ، اختتم المؤشر العام للبورصة جلسة التداولات  على ارتفاع بنسبة 3.34 %، عند مستوى 8,433.03 نقطة ، رابحاً نحو272.80 نقطة .

وسجلت حجم التداول نحو 192,094,486 سهم ، كما سجلت قيمة التداولات نحو 452,498,515.05 ريال، سجل عدد الصفقات 12.605 صفقة.

وتم التداول على أسهم 48 شركة ، ارتفعت منها أسهم 38 شركات ، وانخفضت أسهم 10 شركة .

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 4.22 %، عند مستوى 3,761.66 نقطة ، وصعد مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 3.19 % ، عند مستوى 2.140.84 نقطة ، و زاد مؤشر قطاع النقل بنسبة 6.50 % ،عند مستوى 2,223.33 نقطة ، و زاد مؤشر قطاع العقارات 2.30 %، عند مستوى 1,160.44 نقطة ، و هبط مؤشر قطاع التأمين نسبة 0.77 % ،عند مستوى 2,057.41 نقطة ، كما ارتفع مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 1.88 % ، عند مستوى 727.00 نقطة ، وصعد مؤشر قطاع البضائع و الخدمات و الإستهلاكية بنسبة 7.74 % عند مستوى 6.762.34 نقطة.

وفي البحرين ، اختتم المؤشر العام للبورصة جلسة التداولات  على ارتفاع بنسبة 1.47 %، عند مستوى 1,493.26 نقطة ، رابحاً نحو21.64 نقطة .

وسجلت كمية التداول نحو 8,531,240.00 سهم، كما سجلت قيمة التداولات نحو 1,893,422.16 دينار، كما بلغت القيمة السوقية للأسهم نحو 9,401,727,272 دينار.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع البنوك التجارية بنسبة 73.82 %، عند مستوى 3,492.73 نقطة ، وزاد مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 2.93 % ، عند مستوى 683.77 نقطة ، و استقر مؤشر قطاع التأمين ،عند مستوى 1,539.23 نقطة ، و ارتفع مؤشر قطاع الخدمات 28.48 %، عند مستوى 1,434.65 نقطة ، و استقر مؤشر قطاع الفنادق و السياحة ،عند مستوى 2,201.05 نقطة ، كما تقلص مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 6.28 % ، عند مستوى 669.27 نقطة.

و تصدر الارتفاعا سهم بنك البحرين والكويت بنسبة 4.67 % ، وزاد سهم شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية بنسبة 3.16 % ، وصعد سهم زين البحرين بنسبة 3.00 %، ونما سهم مصرف السلام – البحرين بنسبة 2.33 %، كما ارتفع سهم مجموعة جي اف اتش المالية بنسبة 2.11 % وزاد سهم البنك الأهلي المتحد بنسبة 1.95 % ، ونما سهم عقـارات السيف بنسبة 1.52 % ، وزاد سهم بنك البحرين الوطني بنسبة 1.37 %، وصعد سهم بي. أم. أم. أي. بنسبة 1.30 % ، وارتفع سهم مجموعة البركة المصرفية بنسبة 1.08 % ، ونما سهم إي بي إم تيرمينالز البحرين بنسبة 0.82 % ، كما زاد سهم المؤسسة العربية المصرفية بنسبة 0.43 % .

وفي المقابل ، تراجع سهم المنيوم البحرين بنسبة 0.95 %.

وفي الأردن ، أغلق المؤشر العام لبورصة عمَّان جلسة التداولات  على ارتفاع بنسبة 0.38 %، عند مستوى 1800.88 نقطة ، رابحاً نحو 6.89 نقطة ، مقارنة بجلسة أمس .

وبلغ حجم التداول نحو 3.6 مليون دينار ، كما بلغ عدد الأسهم المتداولة نحو 3.9 مليون سهم ، كما بلغ عدد العقود نحو 2004 عقد .

وتم التداول على أسهم 107 شركة ، انخفض منها أسهم 33 شركة ، وارتفع أسهم 30 شركة ، بينما استقرت أسهم 44 شركة.

وتصدر الارتفاعات سهم الأردن الأولى للاستثمار بنسبة 4.76 % ، ونما سهم التجمعات للمشاريع السياحية بنسبة 3.12 % %، وزاد سهم الصناعية التجارية الزراعية / الانتاج بنسبة 3.03 % ، و صعد سهم الإقبال للاستثمار بنسبة 2.98 % ، كما ارتفع سهم العربية لصناعة المواسير المعدنية بنسبة 2.85 %.

وفي المقابل تصدر الانخفاضات سهم Amwaj Properties بنسبة 10.00 % ، و تقلص سهم الديرة للاستثمار والتطوير العقاري بنسبة 4.70 %، ونزل سهم الاردن الدولية للتأمين بنسبة 4.65 %، وتراجع سهم التأمين الأردنية بنسبة 4.60 % ، تبعه سهم المعاصرون للمشاريع بنسبة 4.05 %.

وفي الكويت ، أغلقت مؤشرات البورصة جلسة التداولات على تباين ، وزاد مؤشر السوق الأول بنسبة 0.3 %، عند مستوى 5,174.44 نقطة ، وتقلص مؤشر الرئيسي 50 بنسبة 0.79% ، عند مستوى 4.212.01 نقطة ، ونزل مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.41 % ، عند مستوى 4,227.55 نقطة ، كما ارتفع مؤشر السوق العام نحو 0.01 % ،عند مستوى 4,854.43 نقطة .

وسجلت القيمة المتداولة 83,632,783.352 دينار، بينما بلغت كمية التداولات نحو 296,312,029 سهم ، بعدد 20,542 صفقة .

وتصدر سهم ” المدينة” قائمة الارتفاعات بنسبة 31.58 % ، بينما تصدر سهم ” العيد ” قائمة الانخفاضات بنسبة 14.29 %.

كما تصدر سهم ” بيتك” كمية التداولات و المرتفع بنسبة 0.49 % ، كما تصدر سهم ” وطني” قيمة التداولات و المرتفع بنحو 1.28 %

و على مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع الاتصالات عند مستوى 863.88 نقطة، و نما مؤشر قطاع البنوك عند مستوى 1,130.02 نقطة، وزاد مؤشر قطاع التأمين عند مستوى 938.13 نقطة، و ارتفع مؤشر قطاع التكنولوجيا عند مستوى 441.59 نقطة ، و صعد مؤشر قطاع الخدمات الاستهلاكية عند مستوى792.63 نقطة ، ونزل مؤشر قطاع الخدمات المالية عند مستوى 882.48 نقطة ، و استقر مؤشر قطاع الرعاية الصحية عند مستوى 851.29 نقطة ، و تقلص مؤشر قطاع السلع الاستهلاكية عند مستوى 582.23 نقطة ، و نما مؤشر قطاع الصناعة عند مستوى 672.27 نقطة ، و وتقلص مؤشر قطاع العقارات عند مستوى 846.97 نقطة، استقر مؤشر قطاع المنافع عند مستوى 1,000.00 نقطة، كما تراجع مؤشر قطاع المواد الاساسية عند مستوى 701.96 نقطة، و زاد مؤشر قطاع النفط و الغاز عند مستوى 1,122.24 نقطة .

وفي السودان ،  أنهى المؤشر العام لسوق الخرطوم للأوراق المالية جلسة التداولات  على استقرار ،عند مستوى 16,991.230 نقطة .

وبلغت قيمة التدولات نحو 5,150.000 جنيه ، بينما سجلت كمية التداوت 10 أسهم ، بعدد صفقات بلغ نحو صفقتين.

وتم التداول على أسهم شركة واحدة ، استقرت منها أسهم شركة واحدة .

واستقر مؤشر قطاع البنوك و شركات الاستثمار ، عند مستوى 5,753.030 نقطة، كما استقر مؤشر قطاع التأمين عند مستوى 2,000.000 نقطة ، واستقر مؤشرقطاع الصناعة ، عند مستوى 4.344.200 نقطة ، واستقر مؤشر قطاع التجارة ، عند مستوى 134,026.0290 نقطة ، واستقر مؤشر قطاع الاستثمار و التنمية عند مستوى 2,034.700 نقطة، واستقر مؤشر قطاع الزراعة عند مستوى 2,000.000 ، بينما صعد مؤشر قطاع الاتصالات والوسائط بنسبة 4.83 % ، عند مستوى 7,115.290 نقطة ، واستقر مؤشر قطاع شركات الوساطة عند مستوى 2,306.520 نقطة.

وفي لبنان ، أنهت بورصة بيروت جلسة التداولات  على انخفاض بنسبة 0.22 % ، حيث بلغت قيمة رأس المال للشركات المدرجة نحو 6,176 مليون دولار .

وبلغت حجم التداول نحو 93,761 سهم ، بينما سجلت قيمة التداولات نحو 819,723 دولار ، بعدد صفقات بلغ نحو 59 عملية.

وتم التداول على أسهم 3 شركات ، انخفضت أسهم شركتين، و استقرت أسهم شركة واحدة.

وفي تونس ،  أغلقت مؤشرات البورصة جلسة التداولات على انخفاض ، حيث تراجع مؤشر توناندكس بنسبة 0.83 %، عند مستوى 6.864.83 نقطة .

كما تقلص مؤشر توناندكس 20 بنسبة 0.97 % ، عند مستوى 2.999.35 نقطة.

وتم التداول على أسهم 64 شركة ، ارتفعت منها أسهم 10 شركات ، و تراجعت منها أسهم 45 شركة ، بينما استقرت أسهم 9 شركات .

وسجل عدد الأسهم نحو 450.036 سهم ، بينما سجل حجم المعاملات نحو 3.204.230 دينار.

وتضمنت الأسهم المرتفعة سهم مونويري بنسبة 2.52 % ، ونما سهم آي تاك بنسبة 1.96 %، وزاد سهم سرفيكوم بنسبة 1.63 % ، ونما سهم الشركة التونسية لأسواق الجملة بنسبة 1.26 % ، وصعد سهم مجموع وان تاك بنسبة 0.49 % .

وفي المقابل تصدر الانخفاضات سهم السكني بنسبة 4.38 % ، و تقلص سهم شركة الايجار العربية لتونس بنسبة 4.06 %، ونزل سهم سلكوم بنسبة 3.80 %، وتراجع سهم نيو بودي لاين بنسبة 3.76 % ، تبعه سهم مجمع دليس القابضة بنسبة 3.18 %.

وفي المغرب،  اختتمت مؤشرات بورصة الدار البيضاء جلسة التداولات على ارتفاع ، حيث صعد مؤشر مازي بنسبة 5.45 %، عند مستوى 11.395,21 نقطة.

وزاد مؤشر FTSE CSE Morocco 15 بنسبة 7.68 % ، عند مستوى 10.118.94 نقطة.

ونما مؤشر Casablanca ESG 10 بنسبة 6.38 %، مستوى 886.41 نقطة.

وارتفع مؤشر مادكس العالم نحو 5.60 % ، عند مستوى 9.281.99 نقطة .

كما صعد مؤشر FTSE CSE Morocco All-Liquid بنحو 5.85 %، عند مستوى 9.765.25 نقطة .

وسجل حجم المعاملات نحو 283.994.131.05 درهم

وتصدر الارتفاعات سهم دجى الإنعاش الضحى بنسبة 9.99 % ، بينما تصدر التراجعات سهم سنطرال دانون بنسبة 4.61 %.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع 21 قطاعاً في مقدمتها المشاركة والترويج العقاري بنسبة 9.51 % ، بينما تراجع قطاع الترفيه و الفندقة بنسبة 3.00 % ، بينما استقر قطاع التجهيز الإلكتروني والكهربائي و الخدمات للجماعات.

وفي أسواق الذهب ، اختتمت أسعار الذهب جلسة التداولات على تباين ،حيث تراجع الأصفر ، مع ارتفاع الدولار ، بينما قفز الأسود ، مع احتمالات عودة المحادثات بين أوبك وحلفائها.

أولاً الذهب الأصفر ، اختتمت أسعار المعدن النفيس جلسة التداولات  على انخفاض ، مع ارتفاع الدولار وعوائد السندات الأمريكية وسط مع تكهنات تخفيف آثار الاقتصادية لفيروس “كوفيد19”.

وهبط سعر العقود الآجلة للذهب تسليم شهر أبريل/ نيسان بنحو 0.9 %، أو ما يوازي 15.40 دولار، مسجلاً 1660.30 دولار للأوقية بعد أن سجل مستوى 1649.40 دولار للأوقية في وقت سابق من الجلسة.

كما نخفض سعر التسليم الفوري للمعدن النفيس بنحو 1.3 %، وهو ما يعادل 21.40 دولار ليهبط إلى مستوى 1659.07 دولار للأوقية.

وخلال ذلك، ارتفع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء الورقة الخضراء أمام ست عملات رئيسية بنحو 1.4 %، عند مستوى 96.21.

وسجل المعدن الأصفر أول هبوط في 4 جلسات متتالية رغم أنه قلص خسائرها التي تجاوزت 28 دولاراً خلال التداولات.

وجاء أداء الذهب السلبي مع صعود الدولار بأكثر من 1 %، حيث اتجه المستثمرون نحو الأصول الخطرة بعد تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باتخاذ تدابير تحفيزية لتخفيف التضرر الاقتصادي الناجم عن فيروس “كوفيد-19”.

وأعلن ترامب خطة لخفض الضرائب على الدخل وضخ تدابير مالية تحفيزية للسيطرة على الفيروس وتخفيف أثاره الاقتصادية.

وبالنسبة لتطورات “كوفيد19″، أبلغت الصين عن 19 حالة إصابة جديدة و17 حالة وفاة إضافية بالأمس، في حين أودى الفيروس المميت بحياة ما يزيد عن 4000 شخص عالمياً، وانتشر بأكثر من 100 دولة.

ثانياً الذهب الأسود ،اختتمت أسعار النفط جلسة التداولات  على ارتفاع ، مع احتمالات عودة المحادثات بين أوبك وحلفائها بعد أسوأ أداء يومي للخام منذ عام 1991.

وصعد سعر العقود المستقبلية لخام نايمكس الأمريكي تسليم شهر أبريل/نيسان بنسبة 10.4 %، إلى 34.36 دولار للبرميل.

كما ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر مايو/آيار بأكثر من 10 %، مسجلاً 37.58 دولار للبرميل.

وتلقى الخام الدعم مع عدم استبعاد روسيا إمكانية المحادثات مع أوبك لدعم استقرار سوق النفط.

وكان الذهب الأسود قد شهد هبوطاً يتجاوز 24 %، خلال تعاملات أمس، ليكون الهبوط اليومي الأسوأ منذ حرب الخليج في عام 1991.

وبعد فشل أوبك وحلفائها في التوصل إلى اتفاق في الأسبوع الماضي، انطلقت حرب أسعار بين السعودية وروسيا وهو الأمر الذي تسبب في خسائر حادة بالأمس.

وبالنظر إلى تطورات “كورونا”، فإن الفيروس يواصل الزحف حول العالم، حيث تجاوز عدد المصابين 115 ألف شخص.

ويترقب المستثمرون إعلان الأرقام الأولية لمخزونات النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي في وقت لاحق من اليوم على أن تصدر إدارة معلومات الطاقة الأمريكية البيانات الرسمية غداً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock