اخبار عاجلةاخر الاخبارتداول

إندونيسيا تستضيف المنصة الاقتصادية الرقمية الخاصة بالتحالف العالمي للوجستيات الفعالة

إندونيسيا تستضيف المنصة الاقتصادية الرقمية الخاصة بالتحالف العالمي للوجستيات الفعالة

أربيان بزنس مصر : توجّه نائب الرئيس الإندونيسي يوسف كالا بالتهنئة إلى كلٍّ من التحالف العالمي للوجستيات الفعالة (جي سي إي إل) وغرفة التجارة الإندونيسية (كي إيه دي آي إن) على تنفيذ مذكّرة التفاهم مؤخراً في بورصة إندونيسيا بين تحالف (جي سي إي إل) وغرفة التجارة الإندونيسية و”بوكالاباك”، أكبر شركة تجارة إلكترونية في إندونيسيا، وبين “كريسنا فاينانس آند إنشورانس”، وذلك في إطار السعي لتسريع تطوير المنصة الاقتصادية الرقمية الخاصة بتحالف (جي سي إي إل).

ويشارك القطاعان العام والخاص بشكل نشط في تطوير الاقتصاد الرقمي لدعم النمو الاقتصادي الشمولي المُستدام. ويُذكر أنّ إندونيسيا كانت من بين أولى دول مجموعة العشرين التي تشارك في المبادرات الرقمية الخاصة بتحالف (جي سي إي إل) من خلال مبادرة تقييم كفاءة الشحنات الإندونيسية التي اكتملت بالتنسيق بين وزارة الاقتصاد ووزارة التجارة ووزارة الصناعة ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومعهد “تيكنولوجي باندونج” وغرفة التجارة الإندونيسية.

وسلّط صموئيل سلوم، رئيس مجلس الإدارة المشارك في تحالف (جي سي إي إل)، الضوء على نتائج التقييم، قائلاً: “بفضل نشر أدوات جديدة لسوق الأعمال الرقمية المباشرة بين الشركات، يُمكن لإندونيسيا تقليص التكاليف السنوية الزائدة للتجارة بمقدار 140 مليار دولار أمريكي، وزيادة التجارة بمقدار 46 مليار دولار أمريكي، وإيجاد نحو 12 مليون فرصة عمل. وبموجب مذكّرة التفاهم الموقّعة بين ’بوكالاباك‘ و’كريسنا‘، يُمكن لإندونيسيا تنمية خدماتها في مجال التمويل والتأمين والتجارة الإلكترونية بنحو 500 مليار دولار أمريكي. وعلى الصعيد العالمي، يُمكن أن ترتفع قيمة هذه الخدمات لتبلغ نحو 20 تريليون دولار أمريكي بحلول 2035”.

وتسعى الأطراف الموقّعة على مذكّرة التفاهم إلى دعم توجيه سياسة الاقتصاد الرقمي الخاصة بقادة دول مجموعة العشرين وتحقيق الأهداف الاقتصادية التي وضعتها إندونيسيا عبر تطوير المنصة الاقتصادية الرقمية في إطار برنامج القنوات التجارية المرجعية في آسيا، وهو برنامج ملموس للتنمية الاقتصادية من شأنه تحسين الكفاءة التشغيلية والازدهار الاقتصادي، ما يعود بالفائدة على الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم على وجه الخصوص.

ويتولّى نشر المنصة الاقتصادية الرقمية مجموعة من الشركات الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية والتمويل والتأمين. ومن شأن ذلك توفير آلاف تطبيقات الأعمال المجانية التي تُسهم في رقمنة سلاسل القيمة العالمية الخاصة بسوق الأعمال المباشرة بين الشركات الذي تبلغ قيمته 150 تريليون دولار أمريكي. وتوفّر المنصة، من خلال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات الضخمة والتعاملات الرقمية “بلوك تشاين”، التكامل السلس من نقطة محددة إلى العالم عبر الملحقات الإضافية أو تمكين الوصول إلى البوابات الإلكترونية للشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة للوصول إلى الميزات المبتكرة للمنصة التي تُسهم في تخفيف مخاطر التجارة والحدّ من التكاليف وإتاحة وصول أكبر إلى خدمات التجارة الإلكترونية والتمويل والتأمين في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock