إتصالات وتكنولوجيااخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسية

اختفاء 10 شركات تكنولوجية خلال العقد الحالي بسبب عدم مواكبة التغيرات…صور

اختفاء 10 شركات تكنولوجية خلال العقد الحالي بسبب عدم مواكبة التغيرات

أربيان بزنس مصر : ازدهرت صناعة التكنولوجيا خلال العقد الحالي، كما غير انتشار الأجهزة المحمولة ومواقع التواصل الاجتماعي طريقة تفاعل المستهلكين والشركات.

وعلى الرغم من أن هذه الصناعة شهدت تطورات تكنولوجية كثيرة، إلا أن العديد من الشركات التكنولوجية الكبيرة اختفت خلال هذا العقد بسبب عدم القدرة على مواكبة التغيرات التي تحدث في الصناعة ، وفقاً لـ بيزنس إنسايدر.

1- سوليندرا “Solyndra”

تأسست شركة “سوليندرا” لإنتاج الألواح الشمسية عام 2005، وكانت أول شركة تحصل على ضمان قرض الطاقة النظيفة من الحكومة الفيدرالية في نفس العام، ورغم التوقعات بمستقبل باهر للشركة وزيارة الرئيس السابق باراك أوباما لها، إلا أن الشركة أغلقت أبوابها عام 2011 بعد خمسة أشهر فقط من زيارة أوباما.

وقد كشفت التحقيقات أن المسؤولين في “سوليندرا” استخدموا معلومات غير دقيقة لتضليل وزارة الطاقة للحصول على ضمان قرض قيمته 535 مليون دولار.

2- بالم ” Palm”

كانت هذه الشركة الأمريكية التي تأسست عام 1992 متخصصة في إنتاج المساعد الرقمي الشخصي وغير ذلك من أجهزة إلكترونية، وقد صممت “بالم بايلوت” الذي يعد أول مساعد رقمي شخصي يتم تسويقه بنجاح في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى “بالم تريو 600” الذي يعد واحدًا من أوائل الجوالات الذكية.

كانت هذه الشركة من أكثر الشركات التي استفادت من فقاعة الإنترنت عام 2000، وكانت قيمتها أعلى من قيمة شركات كبيرة مثل “ماكدونالدز” و”شيفرون” و”جنرال موتورز”، وبلغت قيمتها 53.3 مليار دولار عام 2000.

وكانت شركة “هيوليت باكارد” قد اشترت شركة “بالم” في يوليو عام 2010، وفي عام 2011 أعلنت “هيوليت باكارد” عن مجموعة منتجات جديدة من “بالم”، إلا أنه بعد انخفاض المبيعات أعلن المدير التنفيذي للشركة في أغسطس 2011 عن وقف إنتاج ودعم أجهزة “بالم”، مما مثل نهاية العلامة التجارية “بالم” بعد 19 عامًا من تأسيسها.

3- كومباك “Compaq “


تأسست هذه الشركة عام 1982، وكانت متخصصة في تطوير وبيع أجهزة الكمبيوتر، وكانت من أكبر شركات تصنيع أجهزة الكمبيوتر في أمريكا، وبلغت قيمتها 40 مليار دولار عام 2000، ثم اشترتها شركة “هيوليت باكارد” عام 2002 مقابل 25 مليار دولار، وظلت علامة “كومباك” قائمة حتى أوقفتها “هيوليت باكارد” عام 2013.

4- ألتافيستا “AltaVista”

كان “ألتافيستا” الذي تأسس عام 1995 من أكبر محركات البحث، وبلغت قيمته 2.3 مليار دولار عام 1999، وقد استحوذت عليه شركة “ياهو” عام 2003، وظل يعمل حتى أغلقته الشركة نهائيًا عام 2013، حيث خفتت شهرته مع صعود محرك البحث “جوجل”.

5- فريندز ريونايتيد “Friends Reunited”

تأسس هذا الموقع للتواصل الاجتماعي عام 2000 أي قبل ست سنوات من تأسيس “فيسبوك”، وكان يحظى بشعبية كبيرة في المملكة المتحدة، ووصلت قيمته إلى 297 مليون دولار عام 2005، لكن تم إغلاقه في النهاية عام 2016.

6- بيبل “Pebble”

تأسست شركة “بيبل” لإنتاج الساعات الذكية عام 2012، وبدأت بجمع 10.3 مليون دولار على منصة “كيك ستارتر”، ورفض مالكها عرض بيع شركته مقابل 740 مليون دولار عام 2015، لكنه واجه منافسة شديدة من منافسين مثل “آبل ووتش”، وباع شركته في النهاية إلى “فيت بيت” بأقل من 40 مليون دولار عام 2016.

7- فيرتو “Vertu”

قدمت هذه الشركة التي تأسست عام 1998 نفسها إلى السوق باعتبارها شركة مصنعة للجوالات الفاخرة، وبلغت أسعار هواتفها 6 آلاف دولار عام 2015، إلا أنها لم تستطع منافسة شركات صناعة الجوالات الذكية الكبرى وأفلست وأغلقت أبوابها عام 2017.

8- جوبون “Jawbone”

كان هناك رهان كبير على هذه الشركة اليونيكورن التي تأسست عام 1999 وبلغت قيمتها 3.2 مليار دولار عام 2014، إلا أن هذه الشركة التي كانت متخصصة في إنتاج الأجهزة القابلة للارتداء أغلقت أبوابها عام 2017 بعد أن رفع بائعون دعاوى قضائية ضدها لأنها كانت مدينة لهم بأموال.

9- باث ” Path”

تأسست هذه الشبكة الاجتماعية عام 2010، وكانت منافسة لموقع “فيسبوك” ذات يوم، وبلغت قيمتها 500 مليون دولار عام 2013، إلا أنها بدأت تفقد الكثير من مستخدميها حتى أُغلقت عام 2018.

10- ستامبل أبون ” StumbleUpon”

كانت أداة تصفح ” ستامبل أبون” التي تأسست عام 2001 تحظى بشعبية كبيرة، وقد وصلت قيمتها إلى 75 مليون دولار عام 2007 واستحوذت عليها شركة “إيباي” في العام نفسه، ثم استحوذت عليها “ميكس” قبل أن تغلقها عام 2018، ولم يكن ذلك نهاية الطريق بالنسبة لجاريت كامب المؤسس المشارك لـ ” ستامبل أبون”، والذي أسس “أوبر” عام 2009 وباتت من أكثر الشركات نجاحًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock