اخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسيةسيدات اعمال

افتتاح ملتقى التميز للمرأة القيادية في صناعة النفط والغاز بالبحرين … الأربعاء القادم

كتب – مروة البنداري : يتبنى الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط البحريني من المُلتقى الثالث لجائزة التميز للمرأة القيادية في صناعة النفط والغاز في دول مجلس التعاون الخليجي، المزمع عقده يوم الأربعاء الموافق 11 أكتوبر وذلك على هامش مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لهندسة العمليات 2017 MEPEC الذي تستضيفه مملكة البحرين برعاية الأمير خليفة بــن سلمــــــــان آل خليفة رئيس الوزراء، بأرض مركز البحرين الدولي للمعارض.
و ينظم المُلتقى شركة ميدل إيست إنرجي إيفنتس بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الوطنية للنفط والغاز، والذي جاء متزامناً مع إعلان المجلس الأعلى للمرأة بتخصيص يوم المرأة البحرينية لهذا العام للاحتفاء بالمهندسة البحرينية.

و أشاد الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط عالياً بدور الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد رئيسة المجلس الأعلى للمرأة في الاحتفاء بالمرأة المهندسة، في يوم المرأة البحرينية الأول من ديسمبر من هذا العام، مشيداً بالدعم اللامحدود الذي تحظى به المرأة المهندسة البحرينية في كافة القطاعين العام والخاص ، وتقدير دور المرأة وإسهاماتها القيِّمة في كافة المجالات التنموية التي تشهدها المملكة وذلك ضمن المسيرة الوطنية المباركة للمشروع الإصلاحي للملك حمـــد بن عيســـى آل خليفة عاهل البلاد المفدى.

و أعرب الوزير عن شكره وتقديره للجهة المنظمة ولرئيس رئيس فريق جائزة التميز القيادي للمرأة (LEWAS) المهندسة ريـــــم الغــــانم وأعضاء الفريق، في نشر ثقافة التميز القيادي للمرأة وتشجيع الابتكار والقيادة والإنجاز والمواهب النسائية في مجال صناعة النفط والغاز في دول مجلس التعاون الخليجي .
حيث شهد هذا العام زيادة ملحوظة في الترشيحات بلغت أكثر من 200 طلب عبر سبع فئات، كان للجنة التحكيم مهمة شاقة في اتخاذ قرار بشأن القائمة النهائية النهائية نظرا لارتفاع مستوى الإنجازات والتي امتدت لأن تستلم ترشيحات من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وأفريقيا.

وسوف يشهد الحدث الإقليمي حضور عدد كبير من المهندسات القياديات في المؤسسات والهيئات الحكومية والشركات النفطية والصناعية والجهات الرسمية والأهلية ذات العلاقة، وذلك من دول مجلس التعاون الخليجي في أعرق حدث إقليمي مهني للمرأة القيادية على مستوى الشرق الأوسط في صناعة النفط والغاز وما تقوم به المرأة من إنجازات تنموية أظهرت من خلالها روح الابتكار والقيادة وتعزيز المواهب في القطاعات الأكاديمية وقطاع الأعمال وفي مجال العلوم والهندسة في منظماتهم وللمجتمع بشكل عام.

و أكد وزير النفط على أن القطاع النفطي والصناعي في مملكة البحرين ودول مجلس التعاون الخليجي يزخر بالقيادات والكفاءات النسائية، اللاتي يعملن بجدٍ واجتهاد من أجل تحقيق الخير والنماء والرخاء لبلدانهم، مثمناً الجهود العظيمة التي يبذلها المجلس الأعلى للمرأة وتقديم كافة الدعم والمساندة في تمكين المرأة البحرينية على مختلف الأصعدة.
ويهدف هذا الملتقى إلى تسليط الضوء على سبل إشراك وتمكين ورفع مستوى المرأة في صناعة النفط والغاز بدول مجلس التعاون الخليجي والاحتفال بالمسيرة التنموية التي تشهدها المرأة الخليجية القيادية المتميزة من تطور ونماء وازدهار وعلى ما حققته من إنجازات نوعية كبيرة ساهمت بشكل مباشر في النهضة التنموية التي تشهدها بلدانهم في صناعة النفط.
كما يُسلط الملتقى الضوء على مناقشة سبل استشراف المستقبل للمرأة القيادية الخليجية في هذه الصناعة الحيوية والاستراتيجيات الدافعة لتمكين حضورها وتقدمها في مجال الصناعة النفطية والصناعات الأخرى ذات العلاقة ، وكذلك مناقشة التحديات التي تواجها في تحقيق تطلعاتها في القطاعات التنموية المختلفة.

و يُعتبر هذا الملتقى فرصة كبيرة للتعلم من النساء القياديات اللاتي حققن إنجازات عظيمة والتواصل مع أُخريات من حقول صناعة النفط والغاز والاسئناس بآرائهن وتلقي المشورة من الموجهات المتواجدات في الملتقى واستكشاف طرق تحسين مهاراتهن القيادية الشخصية وكذلك تعلم أفضل الممارسات والتجارب المستخدمة في جميع أنحاء صناعة النفط والغاز في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock