اخبار عاجلةاخر الاخباربنوك وتأمينزراعة

البنك الزراعي يدعم الاقتصاد القومي من خلال تمويل سلاس القيمة في قصب السكر

البنك الزراعي يدعم الاقتصاد القومي من خلال تمويل سلاس القيمة في قصب السكر

أربيان بزنس مصر : أكد سيد القصير رئيس البنك الزراعي المصري، أن البنك بعد إعادة هيكلته واتباعه استراتيجية جديدة من خلال المشاركة في التنمية المجتمعة يعتبر نفسة شريك أساسي في المنصة الزراعية.

وقال رئيس البنك الزراعي، خلال كلمته في مؤتمر تدشين المنصة الزراعية بحضور الدكتوره مني محرز نائب وزير الزراعة، إن البنك له دور فعال في المنصة الجديدة، وفي التنمية الزراعية، ووفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي والبنك المركزى، ندرك أهمية إدراج الاقتصاد الزراعى غير الرسمي في الاقتصاد الكلي والخدمات الرقمية وخدمة أكبر شريحة في المجتمع.

و أضاف القصير، إن البنك قام لأول مرة بتقديم أسلوب تمويل سلاسل القيمة لأول مرة في قصب السكر، وتمتد للإنتاج الحيوانى والسمكي، وهذا يدعم الاقتصاد القومي، مضيفا أن البنك يقوم بتطوير شبكة التكنولوجيا للاستفادة بكافة الخدمات، مضيفا أنه يعتقد أن المنصة سيكون لها طابع خاص تضم كافة المتعاملين في الإنتاج الزراعي.

وكانت وزراة الزراعة، اطلقت اليوم المنصة الزراعية الإلكترونية المتخصصة في كل عمليات دعم القطاع الزراعي في مصر بالتعاون مع فايناس AgriMisr.com الإلكترونية، لتصبح المنصة الأولى والوحيدة المتخصصة في كل عمليات دعم القطاع الزراعي في مصر.

وتقدم المنصة الزراعية، خدمات متعددة الأوجه، فهى تعد منصة تجارة إلكترونية وفي ذات الوقت منصة مالية رقمية كما أنها ستتضمن دليلا إرشاديا لتوعية المزارعين ومساعدتهم على تحسين الإنتاجية، وتوفر المنصة، خدمة عرض وبيع كافة مدخلات ومستلزمات الإنتاج الزراعي والخدمات المعاونة، فضلا عن تسويق الحاصلات الزراعية.

كما تقدم معروضات البذور والتقاوي والأسمدة والمبيدات والمعدات والآلات والأجهزة التكنولوجية الحديثة المستخدمة في الإنتاج.

وتستهدف دعم قطاع التصنيع الغذائي عبر توفير دورة كاملة من المنتجات الزراعية حتى مرحلة إتمام التصنيع، فضلا عن تمويل سلاسل القيمة الزراعية، وتعمل المنصة على تسهيل الاستثمار في السوق الزراعي المصري وإنعاش أرباح الفلاحين وتشجيع المشروعات غير الرسمية على الدخول ضمن القطاع الرسمي.

وتساعد المنصة بشكل مباشر على تعزيز إنشاءات البنية التحتية للتسويق والتجارة الإلكترونية والتنمية الزراعية، وتوفير فرص عمل غير تقليدية للشباب وخفض معدلات البطالة وتحسين مستوى المعيشة، فضلا عن المساهمة في تطبيق أحدث المعايير والمقاييس الدولية المرتبطة بنظام الإنتاج والتصنيع الزراعي والداجني والحيواني والسمكي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock