اخبار عاجلةاخر الاخباراقتصاد عالميالرئيسية

البورصات العالمية… تراجع الأسهم الأمريكية و اليابانية و الأوروبية… و ارتفاع الصينية بختام الجمعة آخر جلسات الأسبوع

البورصات العالمية... تراجع الأسهم الأمريكية و اليابانية و الأوروبية... و ارتفاع الصينية بختام الجمعة آخر جلسات الأسبوع

أربيان بزنس مصر : اختتمت مؤشرات أسواق المال العالمية جلسة تداولات اليوم الجمعة ، آخر جلسات الأسبوع على تباين ، حيث تراجعت الأمريكية و اليابانية  و الأوروبية، بينما ارتفعت الصينية.

في وول ستريت ، اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة التداولات على انخفاض ، حيث فقد “داو جونز” أكثر 270 نقطة، لكنه حقق مكاسب أسبوعية 3 %.
وهبط مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.9 %، أو ما يعادل 277 نقطة ، عند مستوى 29102.5 نقطة مسجلاً مكاسب أسبوعية بنحو 3 %، أو ما يوازي 846 نقطة ، ونزل مؤشر “ستاندرد آند بورز” الأوسع نطاقاً بنسبة 0.5 % ، عند مستوى 3327 نقطة، لكنه يسجل مكاسب أسبوعية 3.2 % ، وتقلص مؤشر”ناسداك” التكنولوجي بنسبة 0.6 %، عند مستوى 9520.5 نقطة، لكنه حقق مكاسب أسبوعية بأكثر من 4 %.

وكانت قطاعات الرعاية الصحية والتكنولوجيا والمواد الخام أكبر الخاسرين في “وول ستريت” بتراجع لا يقل عن 0.9 %، لكل منهما.

وأضاف الاقتصاد الأمريكي 225 ألف وظيفة خلال الشهر الماضي بفارق كبير عن تقديرات المحللين، مع ارتفاع معدل البطالة إلى 3.6 %.

كما تسارع نمو أجور العاملين في الولايات المتحدة على أساس سنوي وشهري خلال يناير/كانون الثاني.

وتراجعت “وول ستريت” لأول مرة في 5 جلسات متتالية مع مخاوف فيروس “كورونا” التي تستمر في زعزعة ثقة المستثمرين مع تزايد عدد الوفيات والمصابين يومياً وعدم الوصول إلى علاج فعال حتى الآن.

وفيما يتعلق بنتائج الأعمال، فأعلنت شركة “أوبر” تسجيل خسائر بأقل من المتوقع خلال الربع الأخير من العام الماضي مما دفع السهم للارتفاع بنسبة 9.5 %.

وفي أسواق دول القارة العجوز ، اختتمت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة التداولات على انخفاض ، لكنها حققت مكاسب أسبوعية مع مراقبة المستثمرين لآخر مستجدات فيروس “كورونا” وتأثيره على الاقتصاد العالمي.

وتراجع مؤشر “ستوكس يوروب 600” بنسبة 0.3%، أو بنحو نقطة واحدة إلى 424 نقطة، ولكنه سجل مكاسب أسبوعية بنحو 3.4%، ونزل مؤشر “فوتسي” البريطاني بنسبة 0.51% ، عند مستوى 7466 نقطة، وانخفض مؤشر “داكس” الألماني بنسبة 0.45% ، عند مستوى 13514 نقطة، وهبط مؤشر “كاك” الفرنسي بنسبة 0.14% ، عند مستوى 6029 نقطة.

وخفضت وكالة “ستارند آند بوز” توقعاتها لنمو الاقتصاد الصيني خلال العام الحالي إلى 5% مقارنة مع تقديراتها السابقة قبل انتشار الفيروس عند 5.7%.

وشهد أكبر اقتصادات أوروبا بيانات ضعيفة؛ إذ تراجع الإنتاج الصناعي في ألمانيا بنسبة 3.5% خلال ديسمبر وهي أكبر وتيرة تراجع شهرية منذ يناير 2009.

وفي بكين ، اختتمت مؤشرات الأسهم الصينية جلسة التداولات على ارتفاع ، بدعم من قرار بكين لخفض تعريفات جمركية على سلع أمريكية، لكنها سجلت خسائر أسبوعية.

و زاد مؤشر “شنغهاي المركب” بنسبة 0.3% ، عند 2876 نقطة لكنه سجل خسائر أسبوعية بنحو 3.4%، وارتفع مؤشر “شنتشن المركب” بنسبة 0.5% ، عند مستوى 1736 نقطة.

وفي طوكيو ، اختتمت مؤشرات الأسهم اليابانية جلسة التداولات على انخفاض ، بفعل انخفاض أسهم شركات قطاع السيارات، لكنها سجلت مكاسب أسبوعية.

وتراجع مؤشر “نيكي” بنسبة 0.2% ، عند مستوى 23828 نقطة، كما هبط المؤشر الأوسع نطاقًا بنسبة 0.3% ، عند مستوى 1732 نقطة، فيما سجل المؤشران مكاسب أسبوعية بنسبة 2.7% و2.9% على الترتيب.

وتقلصت أسهم شركات قطاع السيارات، وسط مخاوف من أن يؤثر انتشار فيروس كورونا على سلاسل التوريد العالمية، وهبطت أسهم “نيسان” و”تويوتا” بنحو 1.3% و0.7% على الترتيب، فيما انخفض سهم “مازدا” بنحو 3.6%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock