اخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسيةمنوعات

بعد مضي 55 عاماً… “روس كوسموس ” ترفع السرية عن المركبة الفضائية ” فوسخود”

"روس كوسموس " ترفع السرية عن المركبة الفضائية " فوسخود"

أربيان بزنس مصر : رفعت مؤسسة “روس كوسموس” الروسية السرية عن الوثائق الخاصة بالمركبة الفضائية السوفيتية المأهولة “فوسخود”، ونشرتها على موقعها الإلكتروني ، وفقاً لـ نوفوستي.

وجاء في بيان المؤسسة، “ننشر اليوم الوثائق التي ستساعد على توضيح تصميم وإطلاق مركبة فوسخود الفضائية”. كما نشرت المؤسسة رسالة المصمم الرئيسي للصواريخ والأجهزة الفضائية الأكاديمي سيرغي كوروليوف، والأوامر الصادرة عن لجنة الدولة لتكنولوجيا الدفاع في الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية وقرارات اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوفيتي ومجلس الوزراء ومحاضر اجتماعات القيادة التقنية وما سجله رواد الفضاء الثلاثة في مذكراتهم، والتسجيلات الصوتية معهم ووثائق المؤتمر الصحفي الذي عقدوه بعد عودتهم إلى الأرض.

ويشير الأكاديمي كوروليوف إلى أنه مستقبلا “يمكن أن تصمم مركبة تتسع لأكثر من رائد فضاء على أساس المركبة فوستوك، على أن يطير رواد الفضاء السوفييت من دون بدلات فضائية ويعودون إلى الأرض في كبسولة وليس القفز منها، لذلك يجب أن تزود الكبسولة بمنظومة للهبوط الآمن والهادئ.

و تعتبر المركبة الفضائية السوفيتية “فوسخود”، أول مركبة فضائية تتسع لأكثر من رائد فضائي، وكانت أول رحلة فضائية لها في 12 أكتوبر عام 1964 من مطار بايكونور الفضائي، وعلى متنها ثلاثة رواد فضاء هم فلاديمير كوماروف وقسطنطين فيوكتيستوف وبوريس يغوروف، وبعد يوم عاد الرواد إلى الأرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock