اخبار عاجلةاخر الاخبارالتلفزيون و السينما

توقيع مذكرة تفاهم بين” ستراتغورروز ” و ” تانفي شاه ” للتعاون في حملة الاتجار بالبشر وحصاد الأعضاء غير القانونية

توقيع مذكرة تفاهم بين" ستراتغورروز " و " تانفي شاه "

أربيان بزنس مصر : وقعت ستراتغوروز، وهي شركة عالمية مقرها دبي و متخصصة في استراتيجية الأعمال للصناعات المتنوعة و الفائزة بجائزة غرامي تانفي شاه، مذكرة تفاهم يوم أمس للتعاون في حملة تهدف إلى زيادة الوعي بالاتجار بالبشر والحصاد غير القانوني للأعضاء بهدف القضاء عليه.

وتهدف مذكرة التفاهم إلى إرساء تعاون بين ستراتغوروز و تانفي شاه بغرض إنتاج فيديو موسيقي سيتم استخدامه كمسار افتتاحي لفيلم تجاري موضوعه حوادث الاتجار بالبشر والحصاد غير القانوني للأعضاء. اسم الأغنية الرئيسية هو “البشر: ليسوا للبيع”. وقد شارك كل من الدكتور تاباسوم خان ، رئيس مجموعة شركات ستراتغوروز و تانفي شاه في كلمات الأغنية التي ستغنيها تانفي شاه. ينطلق إنتاج الفيلم الذي يحمل عنوان “24 ساعة” في عام 2019. وسيتم إصدار الفيديو الموسيقي قبل الفيلم. سيتم تصويره جزئيا في دبي و سيتم تصوير الفيلم بين دبي و باكستان و لندن.

 

يقول الدكتور تبسوم خان ، “بصرف النظر عن الغناء والأداء في الفيديو الموسيقي ، فإن شاه ستكون وجه ستراتغوروز لحملتها التوعوية حول عملية حصاد الأعضاء غير المشروعة. سنقوم بالترويج للفيديو الموسيقي في البداية في جنوب آسيا ، وهي واحدة من المناطق الأكثر تأثرا بعمليات الاتجار بالبشر والحصاد غير المشروع للأعضاء ومن ثم نقله إلى مستوى عالمي. ”

و أضاف “تفخر ستراتغوروز بدورها كمحفز للتغيير الإيجابي ، ليس فقط من خلال أنشطة أعمالنا ولكن أيضًا من خلال إشراك المجتمعات التي نعيش ونعمل فيها.كما أنه لدينا مبادرات أخرى بارزة على الإنترنت. تم إطلاق هذه الحملة في دبي ، وهي مركز للعديد من المجموعات العرقية المتضررة من شرور الاتجار بالبشر والحصاد غير القانوني للأعضاء.في حين يعتبر الاتجار بالجنس و / أو العمل بشكل عام من قبيل الاتجار بالبشر فإن الاتجار بالأعضاء نادرا ما يتم نقاشه. ومع ذلك ، فإن التجارة غير المشروعة بلغت مستوى العالمية بأرباح مالية كبيرة مما يدفع الفئات الفقيرة لقبول الاستغلال الشديد الحاصل عليهم، في حين أن المستفيدين من العالم الأول يبقون يعانون من عواقب صحية طوال حياتهم.

قالت تانفي شاه “أنا متحمسة لأكون جزءًا من هذه الحملة. علما أنني ساهمت في العديد من الحملات من قبل، فإن هاته القضية تبرز بشكل خاص. الاتجار بالبشر و الحصاد غير المشروع للأعضاء هو جريمة دولية تتسم بالاستغلال الشديد و تتجاوز الحدود في الأذى الذي تسببه. لدي مصلحة شخصية في زيادة الوعي بالقضية لأنها تؤثر بشكل كبير على الناس من جنوب القارة الآسيوية.”

الحملة هي تعاون. ستروج ستراتغوروز للقضية إلى جانب تانفي شاه باستخدام جميع الوسائل المتاحة على الإنترنت و على أرض الواقع. والفيلم الذي يتم إنتاجه هو للترفيه، لكن القصة تدور حول قضية الاتجار بالبشر في تجارة الأعضاء ، وستنقل رسالة قوية حول هذه القضية. بالإضافة إلى ذلك ، سيتم تنظيم الندوات وحملات التوعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الأخرى.

حول الاتجار بالبشر و التبرع غير القانوني للأعضاء: تقديرات النزاهة المالية العالمية (GFI) تقدر أن 10 بالمائة من كل عمليات زرع الأعضاء بما فيها الرئتين والقلب و الكبد تتم عن طريق الأعضاء المُتجر بهم. و أهم الأعضاء التي يتم تداولها بشكل غير مشروع هي الكلى، حيث تقدر منظمة الصحة العالمية أن 10000 كلية يتم تداولها في السوق السوداء في جميع أنحاء العالم سنوياً، أو أكثر من كلية كل ساعة. متوسط أوقات الانتظار للحصول على الأعضاء في البلدان المتقدمة مرتفع. مدة الانتظار للحصول على كلية تتراوح من 4 إلى 7 سنوات في كندا ، 3.6 سنة في الولايات المتحدة و من 2 إلى 3 سنوات أو أكثر في المملكة المتحدة.

إن انخفاض العرض و ارتفاع مستوى الطلب يؤديان إلى استغلال السكان الضعفاء من جانب المتاجرين وكذلك من المتلقين لأن

المانحين لا يخضعون في كثير من الأحيان لفحوصات طبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock