اخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسيةعالم القوة

روسيا تعلن استعداها للحوار مع واشنطن بشأن قضايا الفضاء

روسيا تعلن استعداها للحوار مع واشنطن بشأن قضايا الفضاء

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو مستعدة لمواصلة الحوار مع الولايات المتحدة حول القضايا المتعلقة بالفضاء الكوني، وفقاً لـ تاس.

وخلال موجز صحفي، اليوم الخميس، علقت المتحدثة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، على قيام البنتاجون بنشر وثيقة “عقيدة القوات الفضائية للولايات المتحدة”، قائلة إن هذه الوثيقة جاءت كدليل جديد على “توجه واشنطن العدواني في المجال الفضائي، وسعيها إلى تحقيق التفوق العسكري، بل وحتى الهيمنة المطلقة في الفضاء”، مضيفة أن الجانب الأمريكي يرى في الفضاء مجرد ميدان لخوض أعمال قتالية”.

وتابعت زاخاروفا أن موسكو ترى “إمكانية لمعالجة الشواغل المتبادلة ضمن إطار الفريق الروسي الأمريكي الخاص بالأمن الفضائي، والذي عقدت جلسته الأولى في فيينا في 27 يوليو الماضي”، مؤكدة استعداد روسيا لمواصلة “بحث كل القضايا المتعلقة بالأنشطة الفضائية ضمن الصيغة الثنائية”.

وأشارت زاخاروفا إلى أن روسيا لا تزال ترى من أولوياتها استخدام الأبحاث العلمية للفضاء الكوني للأغراض السلمية فقط، ومنع سباق التسلح هناك.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية: “على خلاف الولايات المتحدة، لا نسعى للهيمنة والتفوق، بل بالعكس نهتم بالحفاظ على التوازن الاستراتيجي من أجل تعزيز الأمن الدولي”.

وشددت على أن جميع الشواغل والخلافات المتعلقة بنشر الأسلحة في الفضاء ينبغي حلها في إطار مؤتمر نزع السلاح، مضيفة أن موسكو تقوم بتحليل التبعات المحتملة لـ “تطلعات واشنطن العدوانية” تحليلا شاملا.

وجاء في نص عقيدة القوات الفضائية للولايات المتحدة التي تم نشرها يوم الاثنين الماضي، أن هذا النوع من القوات المسلحة يمكن أن يقوم بعمليات هجومية – وليس فقط دفاعية – ذودا عن المصالح القومية الأمريكية.

وورد في هذه العقيدة التي أصبحت أول وثيقة مؤسسة للقوات الفضائية في الولايات المتحدة، أن “العمليات الهجومية المبررة تهدف إلى تحقيق ميزة نسبية على العدو عبر إبطال قدراته على العمل في المجال الفضائي من أجل تحقيق التفوق في الفضاء”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock