اخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسيةعالم القوة

عقب تدريباته العسكرية بقيادة ” الملك “…وسائل إعلام عبرية تُحذر نتنياهو بالإستخفاف بالجيش الأردني

عقب تدريباته العسكرية بقيادة " الملك "...وسائل إعلام عبرية تُحذر نتنياهو بالإستخفاف بالجيش الأردني

أربيان بزنس مصر : ذكرت القناة “13” الإسرائيلية، إن التدريبات غير الاعتيادية للجيش الأردني الأسبوع الماضي “رسالة سياسية” تأتي على خلفية التوتر بين عمان وتل أبيب.

وذكرت القناة أن الخلافات بين تل أبيب وعمان وصلت إلى ذروتها خلال فترة وجود رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، في سدة الحكم، مشيرة إلى خطورة تدهور العلاقات مع دولة تمتلك إسرائيل معها أطول حدود من بين الدول العربية.

وحذرت القناة من تعامل نتنياهو مع المملكة، موضحة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يتعامل مع الأردن بـ “استخفاف”.

وأجرى الجيش الأردني الأسبوع الماضي تدريبات غير اعتيادية تحاكي “غزوا إسرائيليا” للمملكة الهاشمية، وسط تصاعد التوتر بين الأردن وإسرائيل.

وأطلق الجيش الأردني على المناورات اسم “سيوف الكرامة 2019″، نسبة الى اسم “معركة الكرامة” في عام 1968 والتي انهزمت فيها اسرائيل أمام القوات المشتركة للجيش الأردني وحركة “فتح” الفلسطينية.

 

وذكرت وسائل إعلام أردنية أن المناورات تهدف إلى “وقف غزو قوات دروع أجنبية من الغرب” بما في ذلك تفجير جسور نهر الأردن “حتى لا تستخدمها قوات العدو”.

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى حضور العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني التدريب وهو يرتدي الزي العسكري، بالإضافة الى العديد من كبار المسؤولين في الحكومة الأردنية والنواب.

وبحسب الإعلان الرسمي الأردني للمناورات، فإنها تحاكي معركة دفاعية تهدف إلى وقف غزو البلاد، وأنها تنطوي على استخدام العديد من الدبابات والطائرات والمروحيات والعتاد العسكري بهدف تدمير طليعة العدو والجسور التي يمكن استخدامها كنقاط عبور داخل الأراضي الأردنية.

وينقل المراسل الاسرائيلي، براك رافيد، عن خبراء أردنيين قولهم، إنهم لا يتذكرون تمرينا مشابها خلال العشرين عاما الماضية، واصفين المناورات بـ”حدث غير عادي” يشير إلى عمق الأزمة مع الأردن.

تأتي هذه التطورات في وقت اقترح فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على تحالف “أزرق أبيض”، توليه منصب رئيس الوزراء لمدة 6 أشهر بهدف ضم غور الأردن إلى إسرائيل.
مساء الجمعة ، آخر جلسات الأسبوع الرسمية العالمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock