غير مصنف

فليب أنبيك تجمع مليونَي دولار أمريكي نتيجة عمليّات البيع الخاصة للإصدار الأولي للعملات الرقميّة، وتُعزّز الشراكات بغية التوسّع في آسيا

أربيان بزنس مصر:  نجحت عمليّات البيع الديمقراطيّة وغير التقليديّة الخاصّة للإصدار الأولي للعملات الرقمية من “فليب أنبيك” بجمع مليونَي دولار أمريكي، بعد أربعة أيّام من إتاحتها أمام الجمهور. والجدير بالملاحظة، أنّ الأموال التي تمّ جمعها أتت من مزيجٍ من العملات الرقميّة المشفّرة والعُملات الإلزامية الرسمية – مما يُعدّ مؤشراً واضحاً على أنّ المشروع يلقى استحسان المجتمعات المشفرة وغير المشفرة.

وقال هنري هارلاند، الرئيس التنفيذي لـ “فليب أنبيك” العالميّة، في هذا السياق: “إنّنا سعداء للغاية لمساعدة المجتمع الأوسع الذي قد يكون جديداً على العملات الرقميّة المشفرة على كسر ’حاجز التشفير‘ عبر الحصول على أحد أوائل منافذ المدفوعات القائمة على العُملات الرسمية من أجل تسهيل شراء العملات”.

وفي الشهر الماضي، قامت أيضاً منصّة التواصل الاجتماعي القائمة على تكنولوجيا التعاملات الرقمية “بلوك تشاين” بتوقيع شراكتَين كبيرتَين في آسيا، مع “آي فاشن” و”فيكسانيوم”، في ظلّ استكمال توسّعها في الأسواق الآسيويّة التنافسيّة.

وستساهم الشراكة مع “فيكسانيوم” الإندونيسيّة القائمة على تكنولوجيا التعاملات الرقمية “بلوك تشاين” بإتاحة وصول “فليب أنبيك” إلى تجارها الذين يفوق عددهم الـ 3500 وقاعدة بياناتها الخاصة التي تضمّ أكثر من مليون مستخدم. أمّا مع مجموعة “آي فاشن” التّي تتّخذ من سنغافورة مقرّاً لها، ستتمتع “فليب أنبيك” بإمكانية الوصول إلى 10 آلاف تاجر جديد وإلى قاعدة بيانات من أكثر من 40 ألف مشترك من متاجر “إم جي إكس” (شركة تابعة إلى “آي فاشن”). وسيتمّ قبول الدفعات التي تجري باستخدام عملات “إف إن بيه” عبر منصّتها التجاريّة الإلكترونيّة. وستساهم هاتَان الشراكتَان من دون شكّ بتوسيع حضور “فليب أنبيك” في الأسواق الآسيويّة. وتقوم “فليب أنبيك” أيضاً بوضع اللمسات الأخيرة على اتّفاقيّات كثيرة أخرى، ما سيزيد انتشار “فليب أنبيك” في الأسواق الآسيويّة والعالميّة.

وتمّ أيضاً إتاحة الحوافز الضخمة على عروض عمليّات البيع الخاصّة من “فليب أنبيك” (حوافز تصل إلى 100 في المئة من العملات) للجمهور لمدة 15 يوم فقط، وسيستمرّ ذلك حتى الثالث من أغسطس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock