اخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسيةمنوعات

محمد معيط يفوز بجائزة أفضل وزير مالية بالشرق الأوسط

محمد معيط يفوز بجائزة أفضل وزير مالية بالشرق الأوسط

أربيان بزنس مصر : كرمت صحيفة جلوبال ماركتس، التي تصدر على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين، وزير المالية محمد معيط، كأفضل وزير مالية على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2019 ومنحته جائزتها السنوية، والتي تعد الجائزة الثانية لهذا العام حيث منحته مجلة “ذا بنكر” الصادرة عن “الفاينانشال تايمز” جائزة أفضل وزير مالية في قارة أفريقيا.

وبحسب بيان للمالية، اليوم الاثنين، كرمت “جلوبال ماركتس” كذلك نائب الوزير للسياسات المالية والتطوير المؤسسي أحمد كجوك، ومساعد الوزير لعمليات أسواق المال خالد عبدالرحمن، وذلك لرئاستهم لأفضل وحدة لإدارة الديون السيادية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال البيان، إن التكريم جاء في احتفالية عقدت بنادي الصحافة القومي الأمريكي بواشنطن، تقديراً لما قام به محمد معيط من جهود مثمرة عكست توجهات القيادة السياسية الحكيمة وأسهمت بشكل فعّال في تعافي الاقتصاد المصري، وتحسين مؤشرات برنامج الاصلاح الاقتصادي منذ بدء تنفيذه، الذى انعكس على ما انتهجته وزارة المالية من سياسات وتدابير أخرى لترشيد الدعم واستعادة الانضباط المالي؛ بما أدى إلى تحسن النظرة المستقبلية للاقتصاد الكلى لدى المؤسسات الدولية ومؤسسات التصنيف الائتماني، وتهيئة مناخ الاستثمار وتيسير أداء الأعمال، والنفاذ بقوة للأسواق العالمية على النحو الذي أسهم في الحد من معدلات التضخم والبطالة، وتعزيز بنية الاقتصاد الوطني واستدامة رفع معدلات النمو.

من جانبه، أكد وزير المالية ، أن هذه الجوائز تعكس دعم القيادة السياسية القوي لجميع سياسات الحكومة وبرنامجها للإصلاح الاقتصادي بجانب الجهد الكبير الذي تبذله حكومة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء وكل أعضائها وفريقي عمل البنك المركزي ووزارة المالية من أجل الارتقاء بالاقتصاد المصري وتحسين الخدمات العامة ورفع مستوي معيشة المواطنين.

وأوضح بيان المالية، أن منح صحيفة “جلوبال ماركتس” جائزة أفضل وحدة لإدارة الديون السيادية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لوحدة الدين العام بوزارة المالية بمصر برئاسة أحمد كجوك نائب الوزير للسياسات المالية وخالد عبدالرحمن مساعد الوزير لإدارة الدين العام، شهادة دولية جديدة لمصر تعكس الجهود المثمرة نحو رفع كفاءة إدارة الدين العام.

وأضاف البيان، أنه تم تعديل مسار الدين العام نحو الانخفاض من 108 %،نهاية يونيو 2017، إلى 90.2 بالمائة نهاية يونيو الماضي.

وأشار إلى أنه من المستهدف أن تكون 83 %، عام 2020 وتُصبح 77.5 %، عام 2022؛ بما يجعل مصر في النطاق الآمن من حيث مستوى الدين للناتج المحلي، على ضوء التقديرات والمعايير العالمية؛ وذلك وفق استراتيجية متكاملة أقرتها الحكومة تضمن ارتفاع معدلات النمو واستدامة انخفاض نسبة الدين للناتج المحلي، وتحقيق فائض أولى بنسبة 2 %.

وتعتبر صحيفة جلوبال ماركتس من أهم الصحف العالمية المعنية بتحليل وتقييم أداء الأسواق الناشئة في العالم وتحظي بمتابعة من خبراء الاقتصاد على مستوى العالم، وصانعي السياسات ومديري كبرى المؤسسات المالية وصناديق الاستثمار.

وأكدت المالية، أن إشادة الصحيفة بمصر سيكون لها انعكاسات إيجابية في تدفق الاستثمارات الأجنبية على السوق المصرية خلال الفترة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock