اخبار عاجلةاخر الاخباراقتصاد عالمياقتصاد عربيالرئيسية

ملخص لأسواق المال اليوم ” الأثنين “… تراجع الأسهم الأمريكية و الأوروبية …و ارتفاع اليابانية و العربية… واستقرار الصينية

ملخص لأسواق المال اليوم " الأثنين "... تراجع الأسهم الأمريكية و الأوروبية ...و ارتفاع اليابانية و العربية... واستقرار الصينية

أربيان بزنس مصر : شهدت أسواق المال اليوم الأثنين في العديد من دول العالم حالة القلق وسط عودة الصراع التجاري بين واشنطن و الصين و التي انعكست على سلبياً على غالبية الأسواق ، إذ هبطت الأسهم الأمريكية و و الأوروبية ، بينما ارتفعت اليابانية و العربية ، و استقرت الصينية.

أولاً الأسواق العالمية ،  اختتمت غالبية مؤشرات أسواق المال العالمية جلسة تداولات اليوم الأثنين ، أولى جلسات الأسبوع على انخفاض ، حيث تراجعت الأسهم الأمريكية ، و الأوروبية ، بينما ارتفعت اليابانية و استقرت الصينية .

في وول ستريت ، اختتمت مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة التداولات على انخفاض ، بأكبر وتيرة في 6 أسابيع في نهاية أولى تعاملات شهر ديسمبر/كانون الأول اليوم الإثنين، حيث فقد “داو جونز” أكثر من 260 نقطة بعد بيانات سلبية.

وتراجع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.7 %، عند مستوى 27783 نقطة، خاسراً 268 نقطة تقريباً، وانخفض مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 0.9 %، عند مستوى 3114.1 نقطة، وتقلص مؤشر “ناسداك” بنسبة 1.1 %، عند مستوى 8567.9 نقطة.

وجاءت خسائر “وول ستريت” مع استمرار ذعر النشاط الصناعي في الولايات المتحدة حيث واصل انكماشه خلال الشهر الماضي بعكس المتوقع.

كما أظهرت البيانات تراجع الإنفاق على البناء في الولايات المتحدة خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويراقب المستثمرون التطورات التجارية حيث ذكر تقرير لموقع “أكسيوس” أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من المتوقع أن يؤجل التعريفات الجمركية الإضافية على الصين المقررة في منتصف الشهر الجاري من أجل إبرام اتفاق تجاري مع بكين مع رغبة الأخيرة في إلغاء الرسوم قبل التوقيع على الصفقة التجارية الجزئية.

فيما اتخذت الصين إجراءات رداً على دعم الولايات المتحدة للمتظاهرين في هونج كونج مما قد يصعب تقارب وجهات النظر في التجارة.

ومن ناحية أخرى، قرر الرئيس الأمريكي استئناف فرض التعريفات الجمركية على البرازيل والأرجنتين، بعد إتهامهما بالتلاعب في قيمة عملاتهما المحلية.

وفي أسواق دول القارة العجوز ، اختتمت مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة التداولات على انخفاض حاد، مع التوترات التجارية وبعد بيانات اقتصادية.

وهبط مؤشر “ستوكس 600” بنسبة 1.6 %، عند مستوى 401.01 نقطة، وانخفض مؤشر “فوتسي” البريطاني بنسبة 0.8 %، عند مستوى 7285.9 نقطة ، وتقلص مؤشر “داكس” الألماني بأكثر من 2 %، عند مستوى 12964.6 نقطة ، ونزل مؤشر “كاك” الفرنسي” بنسبة 2 % ، عند مستوى 5786.7 نقطة.

وتأتي خسائر البورصات الأوروبية مع تراجع قوي للأسهم الأمريكية خلال التعاملات عقب بيانات سلبية.

وعادت التوترات التجارية من جديد بعد أن قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض تعريفات على واردات الصلب والألومنيوم من البرازيل والأرجنتين.

ويراقب المستثمرون كذلك تطورات الأوضاع التجارية بين الولايات المتحدة والصين بعد تدهور العلاقات السياسية بين البلدين.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم، انكماش النشاط الصناعي في منطقة اليورو بأقل من التوقعات خلال الشهر الماضي، كما واصل النشاط الصناعي في المملكة المتحدة انكماشه أيضاً.

وكشفت بيانات صينية اليوم تحسن مفاجئ في النشاط الصناعي في إشارة إيجابية على وضع ثاني أكبر اقتصاد عالمياً..

وفي بكين ، اختتمت مؤشرات الأسهم الصينية جلسة التداولات على استقرار ، عقب ارتفاع نشاط القطاع الصناعي في الصين خلال نوفمبر بأكثر من المتوقع، وانتظار الأسواق الإعلان عن الموعد النهائي للتوقيع على المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري قبل تطبيق الرسوم الجمركية على الواردات الصينية بحلول الخامس عشر من ديسمبر.

واستقر مؤشر “شنغهاي المركب” ،عند 2871 نقطة، فيما سجل “شنتشن” المركب ارتفاعًا بنسبة 0.22% ، عند مستوى 1596 نقطة.

و كشفت بيانات صادرة اليوم الأثنين لـ مؤسستي ماركت وكاسين، عن أن مؤشر مديري المشتريات الصناعي ارتفع من 51.7 نقطة في شهر أكتوبر/تشرين الأول إلى 51.8 نقطة في نوفمبر/تشرين الثاني

و ارتفع النشاط الصناعي في الصين بعكس المتوقع خلال الشهر الماضي، مسجلاً أفضل وتيرة تحسن في الأداء في حوالي ثلاثة أعوام.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن النشاط الصناعي في ثاني أكبر اقتصاد بالعالم سوف يتراجع إلى 51.5 نقطة خلال الشهر الماضي.

وكانت قراءة الشهر الماضي هي الأفضل منذ ديسمبر/كانون الأول عام 2016.

وبحسب البيانات، فإن التوظيف في الشركات الصناعية الصينية كان مستقراً على نطاق واسع في نوفمبر/تشرين الثاني بعد 7 أشهر على التوالي من الهبوط، في إشارة لتحسن ظروف التشغيل بشكل عام للشهر الرابع على التوالي

وأظهرت بيانات الأسعار أن الضغوط التضخمية بشكل عام ظلت ضعيفة مع ارتفاع طفيف في متوسط أعباء التكاليف.

وأشارت البيانات إلى أن مزيد من التحسن المعتدل في قوة القطاع الصناعي الصيني ساهم في زيادات قوية في الإنتاج والأعمال الجديدة.

وتعني قراءة المؤشر أعلى 50 نقطة توسعاً في النشاط في حين أن أيّ قراءة أدنى هذا الحد الفاصل تشير إلى انكماش.

وكانت بيانات مؤشر مديري المشتريات الرسمية والصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطني في الصين، أشارت إلى تسجيل المؤشر 50.2 نقطة خلال نوفمبر/تشرين الثاني مقابل 49.3 نقطة المسجلة في الشهر السابق له عند أدنى مستوياته منذ مارس/آذار.

وفي طوكيو ، اختتمت مؤشرات الأسهم اليابانية جلسة التداولات على ارتفاع ، بعد الإعلان عن بيانات إيجابية عن قطاع التصنيع والإنفاق الرأسمالي، ما عزز من ثقة المستثمرين بالاقتصاد مع ترقب مزيد من التطورات حول الملف التجاري.

و ارتفع مؤشر “نيكي” بنسبة 1.01% ، عند مستوى 23529 نقطة، وزاد المؤشر الأوسع نطاقًا “توبكس” بنسبة 0.89% ، عند مستوى 1714 نقطة.

وأعلنت وزارة المالية ارتفاع إجمالي الإنفاق الرأسمالي في اليابان خلال الربع الثالث بنسبة 7.1٪ على أساس فصلي، وبأكثر من التوقعات التي أشارت إلى زيادة قدرها 5٪، ومقارنة بقراءة سابقة عند 1.9% في الربع السابق.

وسجل مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في اليابان 48.9 نقطة خلال نوفمبر، مقارنة بـ48.4 نقطة سجلها في أكتوبر، ولكنها لا تزال القراءة دون مستوى 50 نقطة الفاصلة بين النمو والانكماش.

ثانياً الأسواق العربية ،  أنهت غالبية مؤشرات البورصة العربية جلسة التداولات  على ارتفاع ، حيث انضمت بورصة ، الكويت ، فلسطين ، الخرطوم ، البحرين ، مسقط ، العراق ، عمَّان، بيروت، تونس  السوق الموازية – ” نمو” ، للقائمة الخضراء وفي المقابل ، انضمت بورصة مصر ، قطر ، السوق السعودي – ” تاسي ، الدار البيضاء ، للقائمة الحمراء ، مقارنة بجلسة أمس .

في مصر ،  أغلقت غالبية مؤشرات البورصة المصرية جلسة التداولات على انخفاض ، إذ هبط المؤشر الرئيسي “إيجى إكس 30” بنسبة 1.76% ، عند مستوى 13537 نقطة، وتقلص مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 2.69% ، عند مستوى 1947 نقطة، ونزل مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 2.39% ، عند مستوى 16018 نقطة، وتقلص مؤشر إيجى إكس 30 للعائد الكلى بنسبة 1.83% ، عند مستوى 5022 نقطة ، وخسر مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجى إكس 70” نحو 1.52% ، عند مستوى 526 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجى إكس 100” بنسبة 1.72% ، عند مستوى 1376 نقطة، وتراجع مؤشر بورصة النيل بنسبة 1.37% ، عند مستوى 478 نقطة،

وتم التداول على أسهم 168 شركة ، ارتفعت منها أسهم 11 شركة ، وتراجعت أسهم 116 شركة ، بينما استقرت أسهم 41 شركة.

وهبط رأس المال السوقى بنحو 11.4 مليار جنيه ، عند مستوى 692.521 مليار جنيه.

وسجل حجم التداول على الأسهم 142.1 مليون ورقة مالية بقيمة 658.3 مليون جنيه، عبر تنفيذ 21.7 ألف عملية لعدد 168 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 61.64% من إجمالى التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 27.51%، والعرب على 10.84% ، واستحوذت المؤسسات على 48.16% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 51.83%.

واتجه صافى تعاملات الأفراد العرب والأجانب والمؤسسات العربية للبيع بقيمة 73.3 مليون جنيه، 5.2 مليون جنيه، 20 مليون جنيه، على التوالى، بينما جاء صافى تعاملات الأفراد المصريين والمؤسسات المصرية والأجنبية للشراء بقيمة 24.7 جنيه، 6.1 مليون جنيه، 67.7 مليون جنيه، على التوالى.

وفي السعودية ، أغلق المؤشر السعودي – ” تاسي ” جلسة التداولات على انخفاض بنسبة 0.9 % ، عند مستوى 7833 نقطة ، وسط قيمة تداولات بلغت نحو 2.2 مليار ريال ، مقارنة جلسة أمس .

وهبط سهم “سابك” بنسبة 2 % ،عند 90.10 ريال، تبعه سهم “مصرف الراجحي” بنسبة 1 %، عند 62.60 ريال .

كما انخفضت أسهم “الاتصالات السعودية” و”الأهلي التجاري” و”ينساب” و”السعودية للكهرباء” و”معادن” و”السعودي الفرنسي” و”البحري” بنسب تراوح بين 1 و3 %.

وفي المقابل، ارتفع سهم “تبوك الزراعية” بنسبة 5 % ، عند 7.75 ريال، وتصدر سهم “الإنماء طوكيو مارين” الارتفاعات بالنسبة القصوى عند 11.44 ريال.

وارتفع سهم “العربي الوطني” بنسبة 2 %، عند 25.90 ريال .

بينما أنهى مؤشر السوق الموازية – ” نمو “ جلسة التداولات  على ارتفاع بنسبة 11.8 % ، عند مستوى 7114 نقطة وسط قيمة تداولات بلغت نحو 34.1 ريال ، مقارنة بجلسة الخميس.

وزاد مؤشر “نمو حد أعلى” بنسبة 9.6 % عند 6840 نقطة.

وتصدر سهم “الوطنية للبناء والتسويق” الارتفاعات بالنسبة القصوى بنسبة 20 %،عند 268 ريالا.

وصعد سهم “التطويرية الغذائية” بنسبة 9 %، عند 70.90 ريال ، عقب إعلان النتائج المالية للربع الثالث 2019.

وفي سلطنة عُمان ، أغلق المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية جلسة التداولات على ارتفاع بنسبة 0.02 % ، عند مستوى 4075.11 نقطة ، رابحاً نحو نقطة واحدة، مقارنة بجلسة أمس.

وصعد مؤشر قطاع الصناعة وحيداً بنبسة 0.12 %، و تراجع مؤشر القطاع المالي بنسبة 0.06 %، بينما استقر مؤشر قطاع الخدمات دون تغير عن مستوياته السابقة.

وتصدر سهم صناعة الكابلات الارتفاعات بنسبة 9.89 %.

بينما تصدر سهم الخليج للكيماويات الانخفاضات بنسبة 6.11 %/ وهبط سهم عمان والإمارات بنسبة 2.86 %.

وتصدر المدينة تكافل الأسهم الأنشط حجماً اليوم، بتداول 3.31 مليون سهم، فيما تصدر بنك مسقط النشاط قيمةً بنحو 1.33 مليون ريال.

وانخفض حجم التداولات إلى 14.46 مليون سهم، بينما ارتفعت قيمة التداولات إلى 3.07 مليون ريال.

وفي الكويت ، أغلقت مؤشرات البورصة جلسة التداولات  على ارتفاع ، إذ زاد مؤشر السوق الأول بنسبة 0.43 %، عند مستوى 6,661.78 نقطة ، وصعد مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.18 % ، عند مستوى 4,799.01 نقطة ، كما ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.36 % ،عند مستوى 6,034.64 نقطة، مقارنة بجلسة أمس.

وسجلت القيمة المتداولة 58,287,945.115 دينار، بينما بلغت كمية التداولات نحو 238,174,912 سهم ، بعدد 9.738 صفقة.

وتصدر سهم ” يونيكاب ” قائمة الارتفاعات بنسبة 15.07 % ، بينما تصدر سهم ” اسنت أبيض ” قائمة الانخفاضات بنسبة 10.00 %.

كما تصدر سهم ” وطنية ” كمية التداولات و المرتفع بنسبة 9.55 % ، كما تصدر سهم ” بيتك ” قيمة التداولات والمرتفع بنسبة 0.79 %.

و على مستوى القطاعات ، فقد تراجع مؤشر الاتصالات عند مستوى 1.072.28 نقطة، و ارتفع مؤشر البنوك عند مستوى 1,408.56 نقطة، و صعد مؤشر التأمين عند مستوى 946.53 نقطة، و استقر مؤشر التكنولوجيا عند مستوى 423.80 نقطة ، و هبط مؤشر الخدمات الاستهلاكية عند مستوى 999.98 نقطة ، و تقلص مؤشر الخدمات المالية عند مستوى 1,071.93 نقطة ، و استقر مؤشر الرعاية الصحية عند مستوى 911.80 نقطة ، كما صعد مؤشر السلع الاستهلاكية عند مستوى 698.90 نقطة ، و نزل مؤشر الصناعة عند مستوى 897.57 نقطة ، و صعد مؤشر العقارات عند مستوى 1.015.17 نقطة، استقر مؤشر المنافع عند مستوى 1,000.00 نقطة، و ارتفع مؤشر المواد الاساسية عند مستوى 945.67 نقطة، و صعد مؤشر النفط و الغاز عند مستوى 1,249.51 نقطة.

وفي الإمارات ، تعطل  التداول بسوقي دبي المالي و أبو ظبي للأوراق المالية احتفالاً العيد الوطني.

وفي العراق ، أنهى المؤشر العام للبورصة جلسة لبتداولات  على ارتفاع بنسبة 0.01 % ، عند مستوى 484.3 نقطة ، رابحاً نحو 0.04 نقطة، مقارنة بجلسة أمس.

وتم التداول على أسهم 28 شركة ، من أصل 102 شركة مقيدة في السوق، ارتفعت منها أسهم 5 شركات ، وانخفضت أسهم 6 شركات، بينما استقرت أسهم 17 شركة.

وسجلت قيمة التداولات نحو 92,136,954 دينار ، بينما بلغت عدد الأسهم نحو 178,246,820 سهم ، بعدد صفقات بلغت نحو 161 صفقة.

وبلغ عدد الاسهم المشتراة من المستثمرين غير العراقيين في السوق النظامي 17.439 مليون سهم بقيمة بلغت 3.381 مليون دينار من خلال تنفيذ 8 صفقات ، على أسهم شركتين.

وسجل عدد الاسهم المشتراة من المستثمرين غير العراقيين في السوق الثاني 760 ألف سهم بقيمة بلغت 1.976 مليون دينار من خلال تنفيذ 10 صفقات، على أسهم شركة واحدة.

وبلغ عدد الاسهم المباعة من المستثمرين غير العراقيين في السوق الثاني 760 ألف سهم بقيمة بلغت 1.976 مليون دينار من خلال تنفيذ 10 صفقات، على أسهم شركة واحدة.

وتصدر الاتفاعات سهم المصرف الدولي بنسبة 19.00 % ، بينما تصدر التراجعات سهم الخياطة الحديثة بنسبة 3.85 %.

كما تصدر سهم مصرف الشرق الأوسط الأكثر نشاطاً من حيث الأسهم بـ 0.100 ، نقطة ، كما جاء سهم مدينة ألعاب الكرخ الأكثر نشاطاً من حيث القيمة عند 3.930 نقطة .

وفي فلسطين  ، اختتمت مؤشرات البورصة جلسة التداولات على ارتفاع ، حيث زاد مؤشر القدس بنسبة 0.08 %، عند مستوى 523.20 نقطة ، رابحاً نحو 0.41 نقطة، مقارنة بجلسة أمس.

وسجلت القيمة المتداولة بنحو 373,516.07 دولار، بينما سجل حجم التداول بنحو 245,474 سهم ، بعدد صفقات بلغ نحو 71 صفقة.

و زاد المؤشر العام بنسبة 0.13 %، عند مستوى 293.14 نقطة.

وتم التداول على أسهم 16 شركة ، ارتفعت منها أسهم 7 شركات ، و تراجعت أسهم 4 شركات، بينما استقر أسهم 5 شركات.

وعلى مستوى القطاعات فقد ارتفع مؤشر قطاع البنوك 0.15 %، عند مستوى 146.27 نقطة ، تبعه مؤشر قطاع الإستثمار بنسبة 0.43 % ، عند مستوى 28.06 نقطة ، و بينما استقر مؤشر قطاع التأمين ، عند مستوى 96.36 نقطة، و زاد مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 0.06 % ، عند مستوى 40.74 نقطة ، بينما نزل مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.24 %، عند مستوى 99.14 نقطة .

وفي البحرين ،  اختتم المؤشر العام للبورصة جلسة التداولات  على ارتفاع بنسبة 0.33 %، عند مستوى 1,537.85 نقطة ، رابحاً نحو5.10 نقطة ، مقارنة بجلسة أمس.

وسجلت كمية التداول نحو 2,524,463.00 سهم، كما سجلت قيمة التداولات نحو 727,143.98 دينار، كما بلغت القيمة السوقية للأسهم نحو 9,679,326,384 دينار.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد قفز مؤشر قطاع البنوك التجارية بنسبة 21.01 %، عند مستوى 3,638.17 نقطة ، و ارتفع استقر مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 0.44 %، عند مستوى 704.77 نقطة ، كما صعد مؤشر قطاع التأمين بنسبة 6.16 % ، عند مستوى 1,430.94 نقطة ، ونزل مؤشر قطاع الخدمات بنسبة 2.29 %،عند مستوى 1,434.48 نقطة ، و استقر مؤشر قطاع الفنادق و السياحة ،عند مستوى 2,267.49 نقطة ، و كما استقر مؤشر قطاع الصناعة ، عند مستوى 678.42 نقطة.

و تصدر الارتفاعات سهم شركة البحرين الوطنية القابضة بنسبة 1.61 % ، وزاد سهم البنك الأهلي المتحد بنسبة 0.88 %، ونما سهم شركة البحرين للاتصالات السلكية واللاسلكية بنسبة 0.52 % ، وصعد سهم عقـارات السيف بنسبة 0.50 % ، ارتفع سهم مجموعة جي اف اتش المالية بنسبة 0.42 % ، كما زاد سهم بنك البحرين والكويت بنسبة 0.36 % ونما سهم بنك البحرين الوطني بنسبة 0.28 % .

بينما تصدر الانخفاضات سهم شركة البحرين للسينما بنسبة 9.72 % .

وفي الأردن ،  أغلق المؤشر العام لبورصة عمَّان جلسة التداولات  على ارتفاع ، بنسبة 0.02 % ، عند مستوى 1.793.32 نقطة ، رابحاً نحو 0.01 نقطة ، مقارنة بجلسة أمس.

وبلغ حجم التداول نحو 3.0 مليون دينار ، كما بلغ عدد الأسهم المتداولة نحو 2.9 مليون سهم ، كما بلغ عدد العقود نحو 1658 عقد .

وتم التداول على أسهم 104 شركة ، انخفض منها أسهم 38 شركة ، وارتفع أسهم 29 شركة ، بينما استقرت أسهم 37 شركة.

و تصدر الارتفاعات سهم المحفظة العقارية الإستثمارية بنسبة 7.50 %، وزاد سهم المهنية للاستثمارات العقارية والإسكان بنسبة 4.87 %، ونما سهم مجموعة رم للنقل والاستثمار السياحي بنسبة 4.00 %، وارتفع سهم سرى بنسبة 3.03 %، وصعد سهم مجموعة أوفتك القابضة بنسبة 2.94 %.

وفي المقابل تصدر الانخفاضات سهم العربية الدولية للفنادق بنسبة 6.74 % ، و تقلص سهم مسافات للنقل المتخصص بنسبة 2.94 %، ونزل سهم شركة الركائز للاستثمارات بنسبة 2.85 %، وتراجع سهم دار الدواء للتنمية والاستثمار بنسبة 2.72 % ، تبعه سهم الباطون الجاهز والتوريدات الإنشائية بنسبة 2.56 %.

وفي قطر ،  اختتم المؤشر العام للبورصة جلسة التداولات  على انخفاض ، بنسبة 0.01 %، عند مستوى 10.182.12 نقطة، فاقداً نحو 9.93 نقطة ، مقارنة بجلسة الخميس.

وتم التداول على أسهم 49 شركة ، ارتفعت منها أسهم 17 شركة ، وتراجعت منها أسهم 23 شركة ، بينما استقرت أسهم 9 شركات.

وسجل حجم التداولات نحو 84,671,773 سهم ، بينما بلغت قيمة التداولات نحو 227,955,402.30 ريال، بعدد صفقات بلغ نحو 6.184 صفقة.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر قطاع البنوك و الخدمات المالية بنسبة 0.03 % ، عند مستوى 4.029.29 نقطة ، ونزل مؤشر قطاع الصناعة بنسبة 0.66 % ، عند مستوى 2.921.27 نقطة، ونزل مؤشر قطاع النقل بنسبة 0.28 %، عند مستوى 2.625.34 نقطة، و تقلص مؤشر قطاع العقارات بنسبة 0.28 %، عند مستوى 1.492.22 نقطة ، كما هبط مؤشر قطاع التأمين بنسبة 1.16 %، عند مستوى 2.683.70 نقطة، وخسر مؤشر قطاع الاتصالات بنحو 0.50 %، عند مستوى 884.99 نقطة ، كما صعد مؤشر قطاع البضائع و الخدمات الاستهلاكية بنسبة 0.54 % ، عند مستوى 8.564.93 نقطة.

وفي السودان ، أنهى المؤشر العام لسوق الخرطوم للأوراق المالية جلسة التداولات  على ارتفاع بنسبة 0.02 % ، عند مستوى 15,988.690 نقطة ، رابحاً نحو 3.624 نقطة مقارنة بجلسة أمس.

وبلغت قيمة التدولات نحو 59,695,474.700 جنيه ، بينما سجلت كمية التداول 289,053 سهم ، بعدد صفقات بلغ نحو 169 صفقة.

وتم التداول على أسهم 24 شركات ، ارتفعت منها أسهم 7 شركات، و استقرت أسهم 7 شركات ، بينما انخفضت أسهم 10 شركات.

واستقر مؤشر قطاع البنوك و شركات الاستثمار ، عند مستوى 5,269.510 نقطة، كما استقر مؤشر التأمين عند مستوى 2,000.000 نقطة ، وصعد مؤشر الصناعة بنسبة 4.23 %، عند مستوى 4.344.200 نقطة ، كما استقر مؤشر التجارة ، عند مستوى 127,670.040 نقطة ، واستقر مؤشر الاستثمار و التنمية عند مستوى 2,034.700 نقطة، واستقر مؤشر الزراعة عند مستوى 2,000.000 ، كما استقر مؤشر الاتصالات والوسائط ، عند مستوى 6,787.170 نقطة ، واستقر مؤشر شركات الوساطة عند مستوى 2,306.520 نقطة

وفي لبنان ،  أنهت بورصة بيروت جلسة التداولات على ارتفاع بنسبة 0.02 % ، حيث بلغت قيمة رأس المال للشركات المدرجة نحو 7,535 مليون دولار ، وفقاً لجلسة الجمعة.

وبلغت حجم التداول نحو 30,403 سهم ، بينما سجلت قيمة التداولات نحو 167,262 دولار ، بعدد صفقات بلغ نحو 14 عملية.

وتم التداول على أسهم شركة شركتين، انخفضت منها أسهم شركة واحدة ، و استقرت أسهم شركة أخرى.

وفي تونس ، اختتمت مؤشرات البورصة جلسة التداولات على ارتفاع ، إذ صعد مؤشر توناندكس بنسبة 0.16 %، عند مستوى 6.960.75 نقطة ، مقارنة بجلسة الجمعة.

كما زاد مؤشر ” توناندكس 20 ” بنسبة 0.08 % ، عند مستوى 3.060.95 نقطة.

وتم التداول على أسهم 67 شركة ، ارتفعت منها أسهم 28 شركة ، وانخفضت أسهم 25 شركة ، بينما استقرت أسهم 14 شركات.

و سجل عدد الأسهم المتداولة 257.105 سهم ، وبلغ حجم التداولات نحو 2.338.122 دينار .

وتصدر الارتفاعات سهم شركة الإيجار العربية لتونس بنسبة 5.29 %، وزاد سهم بنك الإسكان بنسبة 4.45 %، وزاد سهم إكزابييت بنسبة 4.00 %، و ارتفع مجمع تواصل القابضة بنسبة 3.84 % ، ونما سهم الشركة التونسية للبلور بنسبة 3.59 %.

بينما تضمن الانخفاضات سهم الشركة التونسية للبنك بنسبة 2.97 %، ونزل سهم لانتور بنسبة 2.86 %، تبعه سهم مصنع الورق الخشبي بالحنوب بنسبة 2.70 % ، ونزل سهم الصناعات الكيميائية للقليور بنسبة 2.45 % ، تبعه سهم شركة الإنتاج الفلاحي بطبلبة بنسبة 1.76 %.

وفي المغرب ،  اختتمت مؤشرات بورصة الدار البيضاء جلسة التداولات على انخفاض ، حيث تراجع مؤشر مازي بنسبة 0.59 %، عند مستوى 11.752,12 نقطة، مقارنة بجلسة الجمعة.

ونزل مؤشر FTSE CSE Morocco 15 بنسبة 0.56 %، عند مستوى 10.346.15 نقطة.

وتقلص مؤشر Casablanca ESG 10 بنسبة 0.84 %، عند مستوى 919.45 نقطة.

وانخفض مؤشر FTSE CSE Morocco All-Liquid نحو 0.37 % ، عند مستوى 10.146.71 نقطة .

كما نزل مؤشر مادكس العالم بنسبة 0.60 % ، عند مستوى 9.582.28 نقطة .

وسجل حجم المعاملات نحو 25.601.601.04 درهم.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفعت 6 قطاعات في مقدمتها الكيمياء بنسبة 3.14 % ، وانخفض 10 قطاعاً في مقدمتها كهرباء بنسبة 2.93 % ، بينما استقر 8 قطاعات .

و في أسواق الذهب ،  اختتمت أسعار الذهب الأصفر و الأسود جلسة التداولات على تباين ، إذ تراجع الأصفر مع تراجع الأسهم الأمريكية ، بينما ارتفع الأسود ، مع ترقب اجتماع “أوبك” والمنتجين المستقلين.

أولاً الذهب الأصفر ، اختتمت أسعار الذهب جلسة التداولات  على انخفاض ، مع تراجع قوي للدولار والأسهم الأمريكية. وانخفض سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب تسليم شهر فبراير/شباط بنحو 0.5 %، أو ما يوازي 3.50 دولار ، إلى 1469.20 دولار للأوقية، بعد أن كان متراجعاً عند 1459.80 دولار للأوقية خلال التعاملات.

بينما استقر سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر عند 1464.14 دولار للأوقية.

وخلال ذلك، تراجع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية أخرى بنحو 0.4 %، عند مستوى 97.876.

ويأتي أداء المعدن الأصفر مع خسائر قوية للأسهم الأمريكية خلال التعاملات على خلفية بيانات اقتصادية سلبية.

وكشفت اقتصادية عن تراجع النشاط الصناعي في الولايات المتحدة بعكس التوقعات خلال الشهر الماضي، كما تراجع الإنفاق على البناء الأمريكي خلال أكتوبر/تشرين الأول المنصرم بعكس التقديرات.

وفي سياق آخر، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استئناف فرض التعريفات الجمركية على البرازيل والأرجنتين، بعد إتهامهما بالتلاعب في قيمة عملاتهما المحلية.

وكان المعدن الأصفر سجل خسائر ملحوظة خلال التعاملات مع تحسن مفاجئ في النشاط الصناعي للصين خلال الشهر الماضي والذي أعطى المستثمرين تفاؤلاً بشأن أداء ثاني أكبر اقتصاد عالمياً.

ثانياً الذهب الأسود ، اختتمت أسعار الخام الأمريكي ” نايمكس ” جلسة التداولات  على ارتفاع ، مع ترقب نتائج اجتماع منظمة أوبك وبالتزامن مع بيانات التصنيع الصينية.

وصعد سعر العقود المستقبلية لخام نايمكس الأمريكي تسليم شهر يناير/كانون الثاني بنحو 1.4 %، عند 55.96 دولار للبرميل، بعد أن كان مرتفعاً عند 56.67 دولار للبرميل.

كما ارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر فبراير/شباط بنحو 0.8 %، عند 60.99 دولار للبرميل بعد أن سجل مستوى 62.09 دولار للبرميل في وقت سابق من التعاملات.

وينظر المستثمرون باهتمام إلى اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط في وقت لاحق من الأسبوع على أن يعقبه لقاء آخر مع منتجي الخام الحلفاء من غير الأعضاء في أوبك وذلك في اليوم التالي، وسط توقعات بتمديد اتفاقية كبح الإمدادات حتى منتصف 2020.

ويقوم منتجو النفط المشاركون في اتفاقية خفض مستويات إنتاج الخام بتقليص الإمدادات بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً حتى مارس/آذار المقبل.

واستفاد الذهب الأسود من البيانات الإيجابية بشأن تعافي النشاط الصناعي في الصين بعكس المتوقع خلال الشهر الماضي ليسجل التحسن الشهري الثالث على التوالي.

ورغم ذلك، فإن الذهب الأسود تخلى عن جزءاً من مكاسبه بعد أن أظهرت بيانات اقتصادية انكماش النشاط الصناعي الأمريكي بعكس المتوقع.

وفي الوقت نفسه، يركز المستثمرون على التطورات التجارية بين أكبر اقتصادين حول العالم خاصة بعد المأزق السياسي بين الولايات المتحدة والصين في الأسبوع المنقضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock