اخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسيةالرياضةفيديو

هازارد : كنت أحلم باللعب لريال مدريد من الصغر…فيديو

هازارد : كنت أحلم باللعب لريال مدريد من الصغر

أربيان بزنس مصر : أعرب إيدين هازارد، لاعب ريال مدريد الجديد، عن سعادته بالانضمام لصفوف الملكي، مشيرًا إلى أنه لا يرى نفسه “جلاكتيكو” بل لاعب جيد، ويطمح للفوز بكل الألقاب بقميص الميرنجي.

و أكد هازارد، خلال المؤتمر الصحفي عقب تقديمه: “أحلم بهذه اللحظة منذ نعومة أظافري، حين كنت ألعب في حديقة المنزل مع أشقائي، وكنا ندعم ريال مدريد منذ صغرنا ثم لعبت في فرنسا وإنجلترا، واليوم أرتدي قميص الملكي وهو شرف كبير، وأتشوق لبداية الموسم”.

وعن تأثر والدته أثناء تقديمه، علق: “أعتقد أنه أمر إيجابي بالنسبة لي ولعائلتي، أن أنضم لناد كبير مثل ريال مدريد هو شيء عظيم، وكان أمرًا ممتعًا أن أرى كل هذه الجماهير في استقبالي، وأتمنى أن تسير الأمور بشكل جيد”.

وبسؤاله عن تأثير زين الدين زيدان على انضمامه، أجاب: “أعتقد أن الجميع يعلم أن زيزو كان مثلي الأعلى منذ صغري، وتواجده في قيادة الفريق كان له دور، وهو رجل مهم للنادي، وفيما يخص مركزي فالأمر يتعلق بالمدرب فقط، رغم أنني أحبذ اللعب على الطرف الأيسر أو كصانع ألعاب، وإذا طلب مني اللعب في مركز آخر سأقبل ذلك”.

وأضاف: “أهدافي؟ أحب الاستمتاع باللعب وتحقيق الانتصارات، ومع فريق مثل ريال مدريد أتمنى رفع الكثير من الألقاب وكتابة التاريخ”.

وأردف: “حين تلعب في ناد مثل ريال مدريد لا يوجد نجم واحد، بل مجموعة من النجوم، وفيما يخص تنفيذ ركلات الجزاء، أعتقد أن القائد سيرجيو راموس يُسدد بشكل ممتاز، وأعتقد أنه لن يترك لي الأمر فهو يقوم بالأمر بشكل رائع”.

ونوه: “لا أعتقد أن وصولي جاء متأخرًا لريال مدريد، فأنا في عمر الـ28، وأمر بأفضل لحظاتي في كرة القدم، وحلم ريال مدريد قديم جدًا بالنسبة لي، وأعتقد أنه حان الوقت لكي أخوض مرحلة أخرى وألعب في أكبر بالعالم، وأطور من نفسي”.

واستكمل: “ريال مدريد بدأ مفاوضاته الجدية معي بالصيف الماضي، لكنني بقيت لموسم آخر مع تشيلسي، وأعتقد أنني استفدت خلال هذا الموسم بالتتويج مع تشيلسي بالدوري الأوروبي، وسأحاول بذل كل ما لدي مع النادي”.

وعن الرقم الذي يُفضله، أجاب: “كنت محظوظًا بالحديث مع لوكا مودريتش عن طريق كوفاسيتش، وعلى سبيل المزاح سألته أن يترك لي الرقم 10 لكنه رفض، وبالتالي سأبحث عن رقم آخر، وبالنسبة لي الرقم لا يهم كثيرًا والأهم هو اللعب بشعار النادي الذي يحمله القميص”.

وتابع: “جماهير ريال مدريد تطلب الكثير والفوز بكل الألقاب، وهو أمر طبيعي لناد كبير، وعلينا أن نقدم أفضل ما لدينا في الملعب، وهذا ما جئت من أجله، وآمل أن تكون الجماهير سعيدة بما سأقدمه”.

وحول حديثه مع مواطنه وحارس ريال مدريد كورتوا، كشف: “بالتأكيد تحدثنا كثيرًا، وقال لي مباشرة بأنني لا يجب أن أتردد إذا عرض علي ريال مدريد القدوم للفريق، وأنا سعيد بتواجدي هنا، وأتمنى أن نفوز بالكثير من الألقاب معًا”.

واستطرد: “قلت كثيرًا أنني كنت أحلم بالانضمام لريال مدريد، ولا أقول ذلك لأنني هنا اليوم وأوقع، لكن هذه هي الحقيقة، وأعتقد أن التوقيع للملكي هو خيار صائب ودائمًا ما يرافقني الحظ في اختياراتي خلال مسيرتي”.

وأوضح: “سأسعى لكي أكون الأفضل في العالم، ولكن رغبتي الأساسية حققتها وهي اللعب في أفضل فريق في العالم، فأنا أخوض تحدي جديد، وأريد أن أبذل كل ما لدي على أرض الملعب، وقابلت فلورينتينو بيريز في لندن في حفل جوائز، وقال لي يجب أن ترتدي قميص الملكي وآمل أن نحقق الإنجازات مع بعضنا البعض”.

وواصل: “أعتقد أنه من النادر أن يلعب في نادي بحجم ريال مدريد لاعبان من بلد صغيرة مثل بلجيكا، وأنا سعيد جدًا بذلك، ونريد أن نكتب التاريخ هنا”.

وعن وداع تشيلسي له، كشف: “لقد تأثرت جدًا برسائل الوداع ومقاطع الفيديو من نادي تشيلسي، فأنا أعطي أهمية كبيرة للجانب الإنساني من مسيرتي”.

وأردف لاعب تشيلسي السابق: “لا أعتبر نفسي جلاكتيكو كما ترددون، فأنا أعتبر نفسي لاعبًا جيدًا وليس نجمًا عالميًا، وهنا في ريال مدريد سأبدأ من الصفر لتحقيق كل شيء ممكن”.

وحول سباق الكرة الذهبية: “الجائزة ذهبت للعديد من لاعبي ريال مدريد في السنوات الأخيرة، وإذا حققتها سأكون سعيدًا، لكن الأهم بالنسبة لي هو الفوز بالألقاب مع المجموعة”.

وعن علاقته مع بنزيما مهاجم الملكي: “لقد سعدت باللعب ضده حين كان في صفوف ليون، وبالنسبة لي هو أفضل مهاجم في العالم حاليًا، واللعب معه سيُمكنني من تطوير مستواي، وآمل أن يكون هناك تفاهم وانسجام داخل وخارج الملعب”.

ونوه: “أعتقد أن في فريق ريال مدريد عدة قادة، سواء على المستوى الفني أو القيادي، وأنا جئت هنا لكي أحاول أن أرفع المستوى بفضل خبرتي ومهاراتي وربما أهدافي، وآمل أن نقوم جميعًا بعمل جيد، وقلت دائمًا أنني كنت قائدًا مع المنتخب وتشيلسي، وسأحاول أن أساعد الفريق”.

وحول صفقات النادي، قال هازارد: “أنا هنا للحديث عن انضمامي وليس الحديث عن الصفقات وهناك مسؤولين عن الأمر وأتمنى الأفضل دائمًا للنادي”.

واختتم: “النتائج السيئة التي لحقت بالفريق الموسم الماضي، ستكون دافعًا كبيرًا لنا في الموسم الجديد، للقتال والعودة مرة أخرى لمنصات التتويج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock