اخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسيةمنوعات

وارن بافيت الملياردير الذي يطلب من زوجته أن تضع له كل صباح 3 دولارات لإفطاره في ماكدونالدز

وارن بافيت الملياردير الذي يطلب من زوجته أن تضع له كل صباح 3 دولارات لإفطاره في ماكدونالدز

أربيان بزنس مصر : على الرغم من الملياردير الأمريكي وارن بافيت كونه أحد كبار الأثرياء ،إلا أنه يطلب من زوجته صباح كل يوم أن تضع له نحو 3.17 دولاراً سعر وجبة إفطاره في مطاعم ماكدونالدز بالولايات المتحدة الأمريكية .

وتبلغ ثروة رجل المال والاستثمار الأمريكي وران بافيت نحو 86 مليار دولار، ما يجعله واحدا من أغنى الناس في العالم، لكن القليل يعرف عن أسلوب حياته المتقشفة.

ويضيف رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ”بيركشاير هاثاواي” -الشركة التي تملك أسهما في نحو ما يزيد على 60 شركة تجارية مختلفة- في فيلم وثائقي عن حياته بعنوان “أن تصبح وارن بافيت”، أنه يطلب من زوجته وهو يقوم بالحلاقة في الصباح أن تضع له مبلغا بسيطا قائلا: “2.61 دولار، 2.95 دولار أو 3.17 دولار”، وذلك قبل أن يقوم برحلته اليومية إلى العمل.

صورة ذات صلة

ويكمل: “لا تستغرق رحلة العمل اليومية صباحا 5 دقائق من المنزل إلى المكتب، لكنه يتوقف في الطريق أمام ماكدونالدز لطلب وجبة الإفطار التي تقتصر على نوع واحد من فطائر السجق مع البيض والجبن أو اللحم المقدد”.

ويكمل: “حينما لا أشعر بالبحبوحة فإنني أذهب إلى مبلغ الـ2.61 دولار، وهو يوافق فطائر السجق، أضعها أمامي وأسكب بنفسي الكوكاكولا”.

صورة ذات صلة

وحسب ما نقله موقع العربية فإن الملياردير الأمريكي البالغ من العمر 87 عاماً ما زال يعيش في المنزل المكون من 5 غرف نوم في مدينة أوماها بولاية نبراسكا، والذي اشتراه عام 1958 مقابل 31500 دولار، وعندما سأل عن السبب في أحد لقاءاته مع هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، رد: “أنا سعيد في منزلي، وربما انتقلت إلى منزل آخر لو رأيت أنني سأكون أكثر سعادة”.

ويعرف عن الملياردير الأمريكي تواضعه واستخدامه المواصلات العامة وعشقه للقراءة، وعلى الرغم من كبر سنه فإنه يقضي 80% من وقته في القراءة، بحسب ما ذكره في أحد لقاءاته التلفزيونية.

وفي عام 2014 حصد لقب “الرجل الأكثر سخاءً”، بقيامه بأكبر تبرع فردي للأعمال الخيرية، حيث تبرع بما يُقدر بـ2.8 مليار دولار ليقدم 2.1 مليار دولار لمؤسسة “بيل آند ميليندا جيتس” في صورة 16.6 مليون سهم في شركته، وتم توزيع باقي التبرع على 4 شركات أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock