اخبار عاجلةاخر الاخبارزراعة

وزارة التخطيط تكشف مستهدفات قطاع الزراعة خلال 2020-2021

وزارة التخطيط تكشف مستهدفات قطاع الزراعة خلال 2020-2021

أصدرت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية، تقريراً حول مستهدفات قطاع الزراعة بخطة العام المالي 2020-2021.

وأوضح بيان صادر عن الوزارة، اليوم الأحد، أن الخطة تستهدف توجيه استثمارات عامة قدرها نحو 34.5 مليار جنيه لقطاع الزراعة والري خلال عام 2020- 2021، مقارنة بنحو 33.9 مليار جنيه استثمارات عامة متوقعة للعام المالي الحالي، بنسبة زيادة 2 %.

وأضاف أن استثمارات وزارة الموارد المائية والري للعام المالي المقبل قُدّرت بنحو 8.32 مليار جنيه، منها 8 مليارات جنيه تمويل خزانة عامة، بنسبة 96 %.

وأوضح تقرير وزارة التخطيط، أن أهم مستهدفات قطاع الزراعة خلال خطة عام 2020-2021 تتمثل في زيادة الإنتاج الزراعي من 938.9 مليار جنيه للعام المالي الحالي بالأسعار الجارية، إلى 1075.1 مليار جنيه في عام 2020- 2021 بمعدل نمو 14.5 % وبما يعادل 11 % من الإنتاج الإجمالي.

ونوه كذلك بزيادة الإنتاج الزراعي بالأسعار الثابتة العام المالي المقبل إلى 632.7 مليار جنيه مقارنة بنحو 612.6 مليار جنيه في عام 2019- 2020، مسجلاً معدل نمو قدره 3.3 بالمائة، فضلاً عن زيادة الناتج المحلي الإجمالي الزراعي بالأسعار الجارية إلى نحو 768.3 مليار جنيه في عام 2020- 2021 مقارنة بنحو 670.1 مليار جنيه في العام المالي الجاري بمعدل نمو سنوي 14.7 %، وبما يعادل 11.8 % من الناتج المحلي الإجمالي، وبالأسعار الثابتة.

من جانبها، أكدت هالة السعيد وزيرة التخطيط، أن قطاع الزراعة والأنشطة الملحقة له يحتل أهمية اقتصادية كبيرة، حيث إنه يشكل المصدر الرئيسي للغذاء، والمورد الأساسي لمدخلات القطاع الصناعي والمحرك الفاعل للنمو، علاوة على أنه قطاع كثيف العمالة يوفّر الشطر الأعظم من فرص العمل في المناطق الريفية.

وأشارت إلى أنه يتميز بتعدّد وعُمق علاقاته التشابكية بالقطاعات الأخرى، وفي مقدمتها النقل والتخزين والتجارة والصناعات التحويلية.

وقالت إن قطاع الزراعة يكتسب أهمية خاصة في ظل جهود الدولة لـمكافحة فيروس كورونا الـمستجد نظراً للتوجّه الاستراتيجي للدولة نحو إحلال الـمنتج الوطني محل الواردات، مما يُفسح الـمجال للتوسع في زراعة المحاصيل الاستراتيجية لزيادة نسبة الاكتفاء الذاتي، بالإضافة إلى استغلال الفرص التصديرية أمام الحاصلات الزراعية للنفاذ لأسواق جديدة، مثل تصدير الموالح وغيرها من الفواكه لأسواق دول أمريكا اللاتينية.

ونوهت كذلك بأهمية التوسّع في زراعة النباتات العطرية والطبية، والتي يتنامى الطلب عليها في الصناعات الدوائية، وبخاصة تلك الـمعنية بمكافحة الفيروسات والأمراض الوبائية.

وأكدت السعيد أن خطة العام المالي الجديد تولي عناية خاصة بتدعيم اقتصاديّات هذا القطاع من خلال تطوير أدائه ورفع كفاءته الإنتاجية بترشيد استخدامات المدخلات، وتحسين خواص التربة، والتوسّع في الزراعات العضوية والتعاقدية، ونظام الصوب الزراعية لتعظيم القيمة الـمضافة، فضلاً عن مواصلة تطبيق الحزم التحفيزية للمزارعين لزيادة الإنتاج وتيسير النفاذ للأسواق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock