اخبار عاجلةاخر الاخباراقتصاد عالمياقتصاد عربيالرئيسية

أسواق المال… تقرير بجلسة” الجمعة “.. ارتفاع الأسهم الأمريكية والعربية و استقرار الأوروبية و تراجع اليابانية و الصينية

أسواق المال... تقرير بجلسة" الجمعة ".. ارتفاع الأسهم الأمريكية والعربية و استقرار الأوروبية و تراجع اليابانية و الصينية

شهدت أسواق المال اليوم الجمعة حالة من شبه الإستقرار و التي كانت لها الأثر السلبي على أهم الأسواق ، حيث ارتفعت الأسهم الأمريكية ، العربية، و تراجعت اليابانية ، الصينية ، بينما استقرت الأوروبية .

اختتمت غالبية مؤشرات أهم البورصات العالمية المؤثرة في أسواق المال جلسة التداولات على ارتفاع ، حيث ارتفعت الأمريكية ، واستقرت الأوروبية و تراجعت اليابانية ، الصينية .

أولاً الأسهم الأمريكية ،اختتمت غالبية مؤشرات الأسهم الأمريكية جلسة التداولات  على ارتفاع ، باستثناء “داو جونز” لكنه حقق أكبر مكاسب أسبوعية منذ أوائل الشهر الماضي.

وتراجع مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.04 %، عند مستوى 24,465.16  نقطة، مسجلاً مكاسب أسبوعية 3.3 % ،هى الأكبر منذ 9 أبريل/نيسان الماضي.

و ارتفع مؤشر “ستاندرد آند بورز” بنسبة 0.2 %، عند مستوى 2955.4 نقطة، مسجلاً مكاسب أسبوعية بنحو 3.2 %، ونما مؤشر “ناسداك” بنحو 0.4 %، عند مستوى 9324.4 نقطة، مسجلاً مكاسب أسبوعية بنحو 3.4 %.

وتحولت الأسهم الأمريكية للصعود مع مراقبة جهود رفع قيود الإغلاق وتطورات لقاح كورونا.

ولايزال المستثمرون يترقبون مدى إمكانية التوصل لإنتاج لقاح عالمي ضد فيروس “كوفيد-19″، مع إعلان “أنتوني فوسي” مدير المعهد الوطني للأمراض المعدية إن بيانات لقاح “مودرنا” تبدو واعدة.

وكانت الشركة قد أعلنت نجاح تجربة للقاح في إيجاد أجسام مضادة ضد الفيروس لدى المشاركين، قبل أن تظهر بعض التقارير المشككة في مصداقية التجربة وتفاصيلها.

وتراجعت الأسهم خلال الجلسة حيث كشفت الصين عن مشروع قانون لفرض تدابير جديدة متعلقة بالأمن القومي في هونج كونج، وهو ما أثار انتقاد الولايات المتحدة التي اعتبرتها خطوة تستهدف فرض مزيداً من السيطرة على المدينة.

وجاءت هذه التوترات الأخيرة لتضاف إلى الهجوم الأمريكي على الصين واعتبارها مسؤولة عن انتشار الوباء حول العالم، بالإضافة إلى مشروع قانون يستهدف التضييق على الشركات الصينية المقيدة في البورصات الأمريكية.

كما أثارت الصين المخاوف الاقتصادية بعد عدم إعلان هدف للناتج المحلي الإجمالي في العام الجاري، ما يشير لمدى أثر أزمة فيروس كورونا على ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

Americas Indices

Change % Last Index
-0.04% 24,465.16

Dow Jones Industrial Average

.DJI

+0.43% 9,324.59

Nasdaq Composite Index

.IXIC

-0.17% 11,331.97

NYSE Composite Index

.NYA

+0.19% 14,913.64

S&P/TSX Composite Index

.GSPTSE

+0.24% 900.53

S&P/TSX 60

.SPTSE

+0.63% 35,784.42

MXSE IPC

.MXX

-1.07% 4,573.03

NYSE International 100 Index

.NIN

-0.03% 8,452.64

NYSE TMT Index

.NTM

-0.30% 7,587.72

NYSE World Leaders Index

.NWL

+0.19% 258.54

TR Equity US Index

.TRXFLDUSP

+0.10% 271.64

TR Equity Canada Index

.TRXFLDCAP

-0.53% 197.22

TR Equity Latin America Index

.TRXFLDLAPU

+0.33% 1,922.35

AMEX Composite Index

.XAX

+0.75% 527.74 AMEX Network Index
-0.39% 2,243.10

AMEX Major Market Index 905 to 1000

.XMI

-0.86% 786.42

AMEX Oil Index

.XOI

-1.41% 45.52

AMEX Airline Index 300 to 395

.XAL

+0.24% 2,955.45

S&P 500 Index

.SPX

 

us_indice

Change % Last Index
+0.43% 9,324.59

Nasdaq Composite Index

.IXIC

-0.17% 11,331.97

NYSE Composite Index

.NYA

-1.07% 4,573.03

NYSE International 100 Index

.NIN

-0.03% 8,452.64

NYSE TMT Index

.NTM

+0.11% 9,883.63

NYSE US 100 Index

.NUS

-0.30% 7,587.72

NYSE World Leaders Index

.NWL

+0.28% 258.77

TR Equity US Index

.TRXFLDUSP

+0.33% 1,922.35

AMEX Composite Index

.XAX

+0.33% 1,922.35

AMEX Network Index

.NWX

-0.39% 2,243.10

AMEX Major Market Index 905 to 1000

.XMI

-0.86% 786.42

AMEX Oil Index

.XOI

-1.41% 45.52

AMEX Airline Index 300 to 395

.XAL

+0.24% 2,955.45

S&P 500 Index

.SPX

ثانياً ، الأسهم الأوروبية ، اختتمت غالبية مؤشرات الأسهم الأوروبية جلسة التداولات على استقرار ، مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، لكنها سجلت مكاسب أسبوعية بأكثر من 3.5 %.

و استقر مؤشر “ستوكس 600” عند مستوى 340.1 نقطة، لكنه حقق مكاسب أسبوعية بنحو 3.6 %.

بينما انخفض المؤشر البريطاني “فوتسي” بنحو 0.4 %، مسجلاً 5993.2 نقطة، بينما سجل مكاسب أسبوعية 3.3 %.

وارتفع المؤشر الألماني “داكس” بنحو 0.07 %، عند مستوى مستوى 11073.8 نقطة، مسجلاً مكاسب أسبوعية بنسبة 5.8 %.

كما استقر المؤشر الفرنسي “كاك” عند مستوى 4444.5 نقطة، مسجلاً مكاسب أسبوعية بنسبة 3.9 %.

وتراجعت أسهم الأغذية والمشروبات بنحو 0.6 %، لتكون أكبر الخاسرين، في حين ارتفع قطاع السفر والترفيه بنسبة 0.8 %.

ويأتي أداء الأسهم الأوروبية بالتزامن مع تعرض العلاقات بين الولايات المتحدة والصين لمزيد من الضغوط، مما يهدد نجاح المرحلة الأولى من الاتفاق التجاري والموقع عليه من قبل الجانبين في بداية من هذا العام.

وامتد الخلاف بين واشنطن وبكين من اللوم حول أزمة فيروس كورونا إلى الأسواق المالية هذا الأسبوع بعد أن أصدر مجلس الشيوخ الأمريكي تشريعًا يوم الأربعاء، قد يقيد الشركات الصينية من الإدراج في البورصات الأمريكية ما لم تلتزم بالمعايير الأمريكية.

وقال مسؤول حكومي صيني بالأمس، إن بكين لن تتوانى في وجه أي تصعيد للتوترات مع الولايات المتحدة، لكنه شدد على أن الانتعاش الاقتصادي والتعاون يجب أن يكونا الأولوية، وفقاً لوكالة “رويترز”.

ومن ناحية أخرى، أبدى البنك المركزي الأوروبي استعداده لتعديل أدوات السياسة من أجل دعم اقتصاد منطقة اليورو.

وعلى صعيد البيانات، ارتفع اقتراض المملكة المتحدة إلى مستوى قياسي بلغ 62.1 مليار جنيه إسترليني (75.8 مليار دولار) في أبريل/نيسان الماضي، في حين انخفضت مبيعات التجزئة بوتيرة قياسية بلغت 18 بالمائة حيث خلفت أزمة فيروس كورونا تداعيات قوية على الاقتصاد.

وحققت الأسهم الأوروبية مكاسب أسبوعية قوية مع مراقبة إعادة فتح الاقتصاد والتطورات المتعلقة بالتوصل للفاح ضد فيروس كورونا.

بينما جاءت باقي المؤشرات كالتالي :

Europe Indices

Change % Last Index
-0.37% 5,993.28

FTSE 100 Index

.FTSE

+0.08% 16,398.86

FTSE Mid 250 Index

.FTMC

-0.30% 5,191.23

FTSE Techmark Focus Index

.FTT1X

+0.07% 11,073.87

DAX Index

.GDAXI

-0.02% 4,444.56

CAC 40 Index

.FCHI

-1.04% 9,688.99

Swiss Market Index

.SSMI

+0.27% 661.46

Madrid SE General Index

.SMSI

-0.08% 605.41

OMX Stockholm All Share Index

.OMXSPI

-0.20% 8,788.25

OMX Helsinki Index

.OMXHPI

+1.26% 1,223.79

OMX Copenhagen 20 Index

.OMXC20

-1.55% 855.75

Oslo SE All Share Index

.OSEAX

+0.42% 5,652.83

ISEQ Overall Price Index

.ISEQ

+0.75% 2,962.73

BEL 20 Index

.BFX

+0.30% 524.38

Amsterdam Exchanges Index

.AEX

+0.17% 6,697.50

IBEX 35 Index

.IBEX

+0.75% 3,083.22

PSI All Shares Gross Return Index

.BVLG

-0.36% 2,837.27

STOXX50 Europe 50 EUR Price Index

.STOXX50

-0.30% 116.13

TR Equity UK Index

.TRXFLDGBP

+0.25% 164.01

TR Equity Germany Index

.TRXFLDDEP

+0.15% 150.08

TR Equity France Index

.TRXFLDFRP

+1.13% 159.56

TR Austria Index

.TRXFLDATP

-0.02% 179.04 TR Czech Republic Index
0.00% 595.34

TR Denmark Index

.TRXFLDDKP

-0.72% 173.34

TR Emerging Markets Europe Index

.TRXFLDEEPU

-0.59% 128.79

.TRXFLDEUPU

.TRXFLDEUPU

-0.57% 150.67

TR Europe ex UK, Ireland Index

.TRXFLDEXPU

-0.09% 104.45

TR Finland Index

.TRXFLDFIP

0.00% 7.12

TR Greece Index

.TRXFLDGRP

-1.41% 287.06

TR Hungary Index

.TRXFLDHUP

-0.25% 90.62

TR Iberia Index

.TRXFLDIBPU

+0.39% 144.35

TR Ireland Index

.TRXFLDIEP

+1.32% 53.02

TR Italy Index

.TRXFLDITP

+0.57% 113.39

TR Netherlands Index

.TRXFLDNLP

-1.54% 275.58

TR Norway Index

.TRXFLDNOP

+0.13% 63.43

TR Peripheral Eurozone Countries Index

.TRXFLDPIPU

-0.39% 224.03

TR Poland Index

.TRXFLDPLP

+0.35% 91.20

TR Spain Index

.TRXFLDESP

+0.10% 278.47

TR Sweden Index

.TRXFLDSEP

-1.07% 149.94

TR Switzerland Index

.TRXFLDCHP

ثالثاً الأسهم الآسيوية ، اختتمت مؤشرات أهم الأسهم جلسة التداولات، على انخفاض ، حيث انخفضت ، اليابانية ، الصينية .

وفي طوكيو ،اختتمت مؤشرات الأسهم اليابانية جلسة التداولات على انخفاض ، رغم تقديم بنك اليابان اليوم تمويلاً جديدًا للبنوك يقدر وصوله إلى 30 تريليون ين (280 مليار دولار) لمساعدتها على تقديم قروض للشركات المتضررة من جائحة وباء “كورونا”.

وتراجع مؤشر “نيكي” بنسبة 0.8% ، عند مستوى 20388 نقطة، وهبط المؤشر الأوسع نطاقًا “توبكس” 0.9% عند 1477 نقطة.

وفي بكين ،  اختتمت مؤشرات الأسهم الصينية جلسة التداولات على انخفاض ، مسجلة أكبر خسائر أسبوعية منذ مارس، بعد إعلان قرارات هامة للحكومة على هامش انعقاد دورة أعمال المؤتمر السنوي للبرلمان.

وهبط مؤشر “شنغهاي المركب”بنسبة 1.9% ، عند مستوى 2814 نقطة وهو أدنى مستوى منذ 28 أبريل مسجلاً خسائر أسبوعية بنحو 1.9%، وخسر مؤشر “شنتشن المركب” بنسبة 2% ، عند مستوى 1752 نقطة.

وقررت الحكومة الصينية عدم تحديد مستهدف للنمو الاقتصادي في العام الجاري نتيجة حالة عدم اليقين التي تسبب فيها فيروس “كورونا”، كما تعهد رئيس مجلس الدولة “لي كه تشيانغ” بإضافة 9 ملايين وظيفة في المناطق الحضرية العام الجاري.

وأعلن “تشيانغ” عزم الصين على إصدار سندات بقيمة تريليون يوان هذا العام، مشيراً إلى أنه قد يتم استخدام عوائدها في دعم الشركات المتضررة من تداعيات “كورونا”.

كما تعتزم الصين فرض قانون مرتبط بالأمن القومي في هونج كونج ، ويستهدف تعزيز آليات حماية الأمن القومي في المدينة التي شهدت احتجاجات واسعة في العام الماضي.

بينما جاءت باقي المؤشرات كالتالي :

Asia Pacific Indices

Change % Last Index
-0.88% 129.65

TR EqUity  japan index

TRXFLDJPP

-5.11% 265.90

TR EqUity hong kong index

TRXFLDHKP

-0.68% 1,034.68

TR EqUity  india index

.TRXFLDINP

-0.80% 20,388.16

Nikkei index

N225

-5.56% 22,930.14

Hang Seng index

HSI

-0.92% 5,608.80

ASX All ordinaries index

.AORD

-1.41% 1,970.13

Korea SE kopSi  index

.KS11

-1.27%
1,303.97

SET index

.SETI

-0.06%
4,545.95

Jakarta SE composite index

JKSE

-1.17% 5,539.19

The philippine Stok Exchange index

PSI

-0.28% 33,836.61

kSE 100 index

.KSE

-1.89% 2,813.77

Shanghai SE composite index

.SSEC

-0.84% 30,672.59

S&P BSE SENSEX Index

.BSESN

-1.06% 1,436.76

FTSE Bursa Malaysia KLCI index

.FTFBMKLCI

+0.50% 209.91

HNX 30 index

.HNX30

-1.88% 187.03

TR Asia  PaCifiC index

.TRXFLDAZPU

-1.86% 186.41

TR Asia PacifiC + Russsia

.TRXFLDASPU

-2.76%
234.06

TR Asia PacifiC  Ex jaban index

.TRXFLDAJPU

-0.97%
247.90

TR Australia index

.TRXFLDAUP

-2.13%
213.93

TR Emerging markets Asia pacific index

TRXFLDEZPU

0.00%
409.54

TR Indonesia index

.TRXFLDIDP

-1.43% 296.69

TR Korea index

.TRXFLDKRP

-1.25%
370.69

TR Malaysia index

.TRXFLDMYP

-0.44% 291.33

TR New Zealand index

.TRXFLDNZP

0.00%
716.42

TR Pakistan index

.TRXFLDPKP

-0.90%
245.81

TR Philippines index

.TRXFLDPHP

-2.09%
176.20

TR Singapore index

.TRXFLDSGP

-1.85% 159.36

TR Taiwan index

.TRXFLDTWP

-1.23% 387.53

TR Thailand index

.TRXFLDTHP

-4.27% 201.51

TR China Hong Kong Taiwan index

.TRXFLDCGPU

-1.58% 102.78

TR Vietnam index

.TRXFLDVNP

رابعاً ، الأسواق العربية ، اختتمت مؤشرات البورصات المتداولة اليوم جلسة التداولات على ارتفاع ، حيث انضمت بورصة تونس، الدار البيضاء ، بيروت للقائمة الخضراء ، بينما اغلقت رسميا أمس الخميس آخر جلسات الأسبوع كل من بورصة مصر ، الكويت ، السوق السعودي – ” تاسي” ، مسقط ، سوق دبي المالي، سوق أبو ظبي للأوراق المالية ، قطر ، البحرين ، السوق الموازية – ” نمو ” ، البحرين ، العراق ، عمَّان ، وفلسطين وتعطلت بورصة ، الخرطوم .

في لبنان ، أنهت بورصة بيروت جلسة التداولات على ارتفاع ، بنسبة 0.04 % ، حيث بلغت قيمة رأس المال للشركات المدرجة نحو 5,926 مليون دولار .

وبلغت حجم التداول نحو 230,163 سهم ، بينما سجلت قيمة التداولات نحو 2,028,744 دولار ، بعدد صفقات بلغ نحو 33 عملية.

وتم التداول على أسهم 7 شركات ، ارتفعت منها أسهم 3 شركات ،و تراجعت أسهم 4 شركات .

وفي تونس ، أغلقت مؤشرات البورصة جلسة التداولات  على ارتفاع ، حيث زاد مؤشر توناندكس بنسبة 0.44 %، عند مستوى 6.473.12 نقطة .

وارتفع مؤشر توناندكس 20 بنسبة 0.47 % ، عند مستوى 2.804.63 نقطة.

وتم التداول على أسهم 72 شركة ، ارتفعت منها أسهم 29 شركة ، و تراجعت منها أسهم 26 شركة ، بينما استقرت أسهم 9 شركة .

وسجل عدد الأسهم نحو 547.983 سهم ، بينما سجل حجم المعاملات نحو 2.874.348 دينار.

و تضمنت الارتفاعات سهم التجاري للايجار المالي بنسبة 2.98 % ، و زاد سهم الاتحاد الدولي للبنوك بنسبة 2.95 %، ونما الشركة التونسية للتجهيز بنسبة 2.67 %، وصعد سهم إلكتروستار بنسبة 2.63 % ، تبعه سهم المعامل الآلية بالساحل بنسبة 2.56 %.

بينما تضمنت الأسهم المنخفضة سهم بنك تونس و الإمارات بنسبة 2.99 % ، ونزل سهم شركة الاستثمار تونافست بنسبة 2.97 % ، وتراجع سهم شركة المغارة العامة بنسبة 2.97 %، وتقلص سهم التونسية للايجار المالي بنسبة 2.92 % ، و خسر سهم شركة مشعل الأثاث بنسبة 2.91%.

وفي الدار البييضاء ، اختتمت مؤشرات بورصة الدار البيضاء جلسة التداولات  على ارتفاع ، حيث زاد مؤشر مازي بنسبة 1.04 %، عند مستوى 9.691,94 نقطة.

وصعد مؤشر FTSE CSE Morocco 15 نحو 0.81 % ، عند مستوى 8.600.96 نقطة.

ونما مؤشر Casablanca ESG 10 بنسبة 0.81 %، مستوى 718.16 نقطة.

وارتفع مؤشر مادكس العالم نحو 1.06 % ، عند مستوى 7.862.86 نقطة .

كما صعد مؤشر FTSE CSE Morocco All-Liquid نحو 1.703 %، عند مستوى 8.305.76 نقطة .

وسجل حجم المعاملات نحو 177.385.334.63 درهم

وتصدر الارتفاعات سهم مكروداتا بنسبة 4.00 % ، بينما تصدر التراجعات سهم سنيب بنسبة 3.99 %.

وعلى مستوى القطاعات ، فقد ارتفع مؤشر 15 قطاعات في مقدمتها الأجهزة, البرمجيات و الخدمات الحاسوبية بنسبة 3.90% ، و استقر مؤشر 4 قطاعات ، بينما تراجع 5 قطاعات، في مقدمتهما الحراجة و الورق بنسبة 3.96 %.

وفي أسواق الذهب ، اختتمت أسعار الذهب جلسة التداولات على تباين ، حيث زاد الأصفر ، مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، لكن المعدن سجل خسائر أسبوعية، كما صعد الأسود ، بعد بيانات منصات التنقيب الأمريكية، لكنها سجلت مكاسب أسبوعية حوالي 13 %.

أولاً الذهب الأصفر ، اختتمت أسعار المعدن النفيس جلسة التداولات  على ارتفاع ،مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين، لكن المعدن سجل خسائر أسبوعية.

وزاد سعر العقود الآجلة للذهب تسليو شهر يونيو/حزيران بنحو 0.8 %، بما يعادل 13.60 دولار ليصل إلى مستوى 1735.50 دولار للأوقية.

كما ارتفع عد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.5 %، إلى 1735.07 دولار للأوقية.

وخلال ذلك ، ارتفع المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء العملة الخضراء أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.5 %، عند مستوى 99.838.

وارتفع المعدن الأصفر مع تصاعد التوترات بين الولايات المتحدة والصين فيما يتعلق باستجابة بكين لفيروس كورونا من ناحية، والتطورات المتعلقة بهونج كونج من جهة أخرى.

وزادت التوترات من المخاوف من تباطؤ الانتعاش الاقتصادي العالمي، والضغط على أسواق الأسهم ولكن دعمت الدولار الأمريكي، الذي يعتبر أيضًا ملاذًا آمنًا.

لكن سجل المعدن الأصفر خسائر أسبوعية بنحو 1.2 %، أو ما يعادل 20.80 دولار، مع البيانات الاقتصادية التي أعطت إشارات إيجابية بشأن تعافي الاقتصادي، وتخفيف عمليات الإغلاق في بعض البلدان.

ثانياً الذهب الأسود ، اختتمت أسعار النفط جلسة التداولات  على انخفاض، بعد بيانات منصات التنقيب الأمريكية، لكنها سجلت مكاسب أسبوعية حوالي 13 %.

وتراجع سعر العقود المستقبلية لخام نايمكس الأمريكي تسليم شهر يوليو/تموز بنحو 2 %، إلى 33.25 دولار للبرميل بعد أن تراجع إلى 30.72 دولار للبرميل.

كما انخفض سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي تسليم شهر يوليو/تموز بنحو 2.7 %، عند 35.10 دولار للبرميل بعد أن هبط إلى 33.54 دولار للبرميل في وقت سابق من التعاملات.

وأغلقت الشركات الأمريكية 21 منصة للتنقيب عن النفط في الولايات المتحدة للأسبوع العاشر على التوالي.

وكانت أسعار الخام فقدت أكثر من 7 %، من قيمتها خلال الجلسة مع تجدد مخاوف الطلب بعد أن قالت الحكومة الصينية إنها ألغت هدف عام 2020 فيما يتعلق بأداء الناتج المحلي الإجمالي.

بينما تعهدت الصين بإصدار سندات خزانة بقيمة تريليون يوان (140 مليار دولار) لدعم الشركات والمناطق المتضررة من الوباء.

ويعني ذلك أن تداعيات وباء كورونا سوف تستمر في الضغط على الطلب على الوقود في ثاني أكبر مستخدم للنفط في العالم.

واستطاعت أسعار الخام تسجيل مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي بنحو 12.9 %، مع إشارات تعافي الطلب على الوقود وسط قيام العديد من الدول بتخفيف القيود المفروضة على الشركات والمجتمع لمكافحة الوباء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock