اخبار عاجلةاخر الاخبارالرئيسيةبترول وطاقة

60 % تراجعاً في واردات الهند من النفط الإثراني خلال فبراير

60 % تراجعاً في واردات الهند من النفط الإثراني خلال فبراير

أربيان بزنس مصر : انخفضت واردات الهند من النفط الإيراني في فبراير/شباط الماضي بأكثر من 60% عن مستواها قبل عام، لتصل إلى نحو 260 ألف برميل يوميا، مع خفض نيودلهي للواردات بموجب اتفاق الإعفاء من العقوبات مع واشنطن.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على إيران في نوفمبر/تشرين الثاني تهدف إلى شل اقتصادها المعتمد على إيرادات النفط، لكنها منحت إعفاءات مدتها 6 أشهر لثماني دول من بينها الهند لتسمح لها باستيراد بعض النفط الإيراني.

وسمحت واشنطن للهند بالاستمرار في شراء نحو 300 ألف برميل يوميا من النفط حتى أوائل مايو/آيار.

وبحسب بيانات، لـ رويترز، انخفضت واردات الهند من إيران في فبراير/شباط نحو 4% عن مشتريات يناير/كانون الثاني.

وأشارت البيانات إلى أن إيران كانت ثامن أكبر مورد للنفط إلى الهند في فبراير/شباط، بعدما احتلت المركز السابع في يناير/كانون الثاني، لتهبط من المركز الثالث الذي حلت به قبل عام.

وفي الشهر الماضي، تراجع نصيب طهران من إجمالي واردات النفط الهندية إلى نحو 5% من حوالي 14% قبل عام، بحسب البيانات.

وبلغ إجمالي واردات الهند من النفط في فبراير/شباط نحو 5 ملايين برميل يوميا، بزيادة نحو 4.6% على أساس سنوي، وفقا للبيانات.

وزادت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية، الأزمات التي يعيشها الاقتصاد الإيراني، وهو ما ظهر بشكل لافت في صناعة النفط الخام التي تعد رافدا مهما في خزينة طهران.

وأصدرت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، تقريرها الشهري بشأن إنتاج الدول الأعضاء في المنظمة، الذي أظهر انهيارا كبيرا في إنتاج إيران النفطي.

وجاء في التقرير الشهري لمنظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، أن إنتاج إيران النفطي تراجع إلى 2.754 مليون برميل يوميا، في يناير/كانون الثاني الماضي.

كانت آخر مرة بلغ فيها إنتاج إيران النفطي هذا المستوى في النصف الأول 2015، أي قبل الاتفاق النووي بين الخمسة الكبار وإيران، الموقع في يوليو/تموز 2015.

وحسب التقرير الشهري لمنظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، بلغ إنتاج إيران النفطي في أكتوبر/تشرين الأول 2018 (قبل دخول العقوبات بشهر)، نحو 3.33 مليون برميل يوميا.

ونفذت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على إيران في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي؛ حيث طالت العقوبات النفط وإنتاجه وتصديره إلى الخارج، إضافة إلى أي عمليات مرتبطة به.

وسبقت هذا التاريخ حزمة أولى من العقوبات الاقتصادية والتجارية والمصرفية ضد إيران، في 6 أغسطس/آب الماضي، أثرت على مختلف القطاعات الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock